Accessibility links

logo-print

بقيادة بلير وبانيتا.. مبادرة جديدة لمحاربة التشدد


وزير الدفاع الأميركي السابق ليون بانيتا

وزير الدفاع الأميركي السابق ليون بانيتا

أفادت صحيفة واشنطن بوست الاثنين بأن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير ووزير الدفاع الأميركي السابق ليون بانيتا سيطلقان مبادرة لمحاربة أيديولوجية التشدد العنيف، هدفها مساعدة الإدارة الأميركية القادمة على محاربة التطرف بين المسلمين.

وحسب الصحيفة فإن المشروع المرتقب انطلاقه قريبا والذي يسعى أيضا إلى تقديم المشورة للقادة الأوروبيين في هذا الصدد، سيجمع خبراء لدراسة الجماعات المتشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية داعش

رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير

رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير

وتقديم توصيات حول طرق مواجهة جذب تلك الجماعات للشباب الساخط.

وكشف القائمون على المبادرة أنهم يعتزمون إعداد تقرير بحلول نهاية تموز/يوليو المقبل. وأوضح بلير في مقابلة صحافية أن أي شخص يتولى الرئاسة في الولايات المتحدة سيكون عليه التعامل مع المشكلة، مشيرا إلى أن التقرير سيعطي رؤية شاملة لمختلف أبعاد القضية، حسب تعبيره.

وقال بانيتا الذي شغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية CIA ما بين عامي 2009 و2011، للصحيفة الجمعة، إن المسؤولين في الحكومة لا يدركون المشكلة بشكل كامل، وأضاف "لم نكن ناجعين في تطوير استراتيجية تحد من جاذبية الأيديولوجيات المتطرفة في الداخل وفي الخارج، من أجل فهم ما يمكننا عمله لتقويض الخطاب الذي يستقطب الكثيرين للعنف".


المصدر: واشنطن بوست

XS
SM
MD
LG