Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع المصري الجديد يؤكد التزامه بالتعاون مع واشنطن


الفريق عبد الفتاح السيسي(يسار) يلقي القسم أمام الرئيس المصري محمد مرسي بعد تعيينه وزير للدفاع في مصر

الفريق عبد الفتاح السيسي(يسار) يلقي القسم أمام الرئيس المصري محمد مرسي بعد تعيينه وزير للدفاع في مصر

أعلن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أن نظيره المصري الجديد عبد الفتاح السيسي أكد له خلال اتصال هاتفي "التزام مصر باستمرار العلاقات الوثيقة بين جيشي البلدين".

وقال بانيتا في مؤتمر صحافي "لقد كان لي حديث ممتاز مع الفريق اول السيسي، الذي أكد التزامه القوي بالعلاقة العسكرية بين الولايات المتحدة ومصر".

وأضاف بانيتا أن الوزير المصري أكد له أنه "يتعامل بجدية كبيرة مع التزامات مصر حيال اتفاق كامب ديفيد للسلام" الذي وقع بين مصر وإسرائيل عام 1979.

وقال الوزير الأميركي إن نظيره المصري أبلغه بعزمه "عدم جعل شبه جزيرة سيناء ممرا للناشطين المتطرفين".

ويقيم البنتاغون علاقات وثيقة مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر، ورغم إقالة رئيسه المشير حسين طنطاوي على التقاعد، فقد أبدت وزارة الدفاع الأميركية استعدادها لمواصلة الشراكة بين البلدين.

يذكر أن السيسي الذي كان رئيسا للمخابرات الحربية، قد خلف المشير طنطاوي على رأس وزارة الدفاع في إطار سلسلة من القرارات المفاجئة التي اتخذها الرئيس محمد مرسي يوم الاثنين الماضي.

وتضمنت هذه القرارات إحالة وزير الدفاع ورئيس الأركان الفريق سامي عنان على التقاعد وتعيين نائب لرئيس الجمهورية وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذي مكن المجلس العسكري من الاستئثار بالسلطة التشريعية.
XS
SM
MD
LG