Accessibility links

إيطاليا ترجح اختطاف الأب الإيطالي من قبل جماعات إسلامية في سورية


الأب اليسوعي الإيطالي باولو دالوليو

الأب اليسوعي الإيطالي باولو دالوليو

رجحت وزارة الخارجية الإيطالية أن يكون الأب الايطالي اليسوعي باولو دالوليو قد اختطف على ما يبدو من قبل مجموعة إسلامية "تشكل "النسخة المحلية من القاعدة" في سورية.
وقالت وزير الخارجية الإيطالية بونيو لمحطة تلفزيون إيطالية "يمكنكم فهم كل الصعوبات لكننا لا نعترف بهزيمتنا. لدي ثقة في ذلك"، وذلك بعد أن أصدر الفاتيكان بيانا قال فيه إن الأب دالوليو اختفى في شمال سورية منذ أسبوع.
وكان الأب دالوليو الذي يعيش منذ أكثر من 30 عاما في سورية ويتحدث العربية بطلاقة، قد عبر عن دعمه للاحتجاجات قبل أن تقرر السلطات السورية ترحيله إلى بلاده، إلا انه بقي في سورية متخفيا.
وقال في آخر مشاركة له على فيسبوك بعد زيارة له إلى مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة المعارضة، "أصدقائي الأعزّاء جئت اليوم إلى مدينة الرقة وأنا أشعر بالسعادة لسببين أولهما أنني على أرض سورية الوطن وفي مدينة محررة والسبب الثاني الاستقبال الرائع من قبل هذه المدينة الجميلة..أدعو لي بالتوفيق من أجل المهمة التي جئت من أجلها".
كانت الرهبانية اليسوعية في الشرق الأوسط قد عبرت الاثنين عن "قلقها العميق" على مصير عدد من الرهبان والكهنة اليسوعيين. كما تحدث عن الأب الهولندي فرانس فان دير لوت والأشخاص الذين يقيمون معه في مقر الرهبانية في بستان الديوان بوسط حمص، مشيرا إلى أنهم يعيشون في حي خطير وأنهم باتوا محاصرين، مطالبا ببذل كافة الجهود لضمان سلامتهم.
كذلك، دعا الائتلاف الوطني السوري المعارض في بيان أصدره دعا السبت الإفراج فورا عن الأب دالوليو، والمحافظة على حياته، معتبرا أن دالوليو بذل جهودا كبيرة لنصرة قضية الشعب السوري.
XS
SM
MD
LG