Accessibility links

كشف هوية مخطط محتمل لهجمات باريس وبروكسل


مطار بروكسل -أرشيف

مطار بروكسل -أرشيف

كشف محققون فرنسيون أن متشددا بلجيكيا يدعى أسامة عطار موجود حاليا في سورية، كان أحد المنسقين للهجمات التي شهدتها كل من باريس وبروكسل، وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية داعش، حسبما أفادت به مصادر قريبة من التحقيق الثلاثاء.

وقالت المصادر إن المحققين يعتقدون أن الاسم الحركي "أبو أحمد" الذي ورد في التحقيقات، هو الاسم الذي يستخدمه عطار، وهو "المنسق الوحيد من سورية الذي تم تحديد هويته في إطار التحقيقات".

وبدأ اسم "أبو أحمد" يظهر في التحقيقات بعد القبض على الجزائري عادل حدادي والباكستاني محمد عثمان في 10 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وكان حدادي وعثمان قد وصلا ضمن مجموعة من المهاجرين في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 2015 إلى جزيرة ليروس اليونانية، برفقة عراقيين فجرا نفسيهما خارج ستاد دو فرانس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

واعترف حدادي بأنه وعثمان كانا مكلفين بتنفيذ الهجمات في باريس وأن "أبو أحمد" نظم قدومهما من سورية إلى أوروبا. ورجح حدادي أن يكون عطار هو أبو أحمد بعد أن عرض المحققون الفرنسيون أمامه مجموعة من الصور.

وظهرت كنية "أبو أحمد" أيضا في التحقيق بعد اختراق جهاز كمبيوتر عثر عليه في سلة مداهمات بالقرب من أحد المخابئ التي استخدمتها خلية المهاجمين في بلجيكا.

وعطار معروف لدى أجهزة الاستخبارات منذ سنوات عدة.

وكان التنظيم قد تبنى الهجمات التي وقعت في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس و22 آذار/مارس 2016 في بروكسل.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG