Accessibility links

قتلى وجرحى في انفجار بمبنى قرب باريس


فرق الإنقاذ تبحث بين الأنقاض عن مفقودين

فرق الإنقاذ تبحث بين الأنقاض عن مفقودين

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 11 آخرون بجروح في انفجار وقع داخل مبنى في روسني سو بوا في ضواحي باريس صباح الأحد، في حين لا يزال البحث جاريا عن شخصين آخرين مفقودين.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بسقوط أربعة قتلى و11 جريحا في الانفجار، الذي لم تعرف في الحال أسبابه، ولكن يحتمل أن يكون ناجما عن تسرب للغاز في المبنى المؤلف من أربع طوابق والذي أدت قوة الانفجار إلى انهيار جزء منه بالكامل.

ومساء الأحد قال رئيس بلدية روسني سو بوا إنه "تم العثور على جثتين أخريين (...) حتى الآن هناك ستة قتلى".

وكانت فرق الإطفاء انتشلت بعد الظهر جثة فتى آخر من تحت أنقاض البناء المنهار وهو من نفس عائلة امرأة اربعينية كانت انتشلت في وقت سابق، ليضاف هؤلاء إلى طفل في العاشرة من العمر وامرأة في 45 تم انتشالهما قبل الظهر.

وبذلك يكون القتلى الستة هم طفل وفتيان وامرأتان ورجل.

وبلغ عدد الجرحى 11 بينهم أربعة بحالة الخطر.

ولا تزال فرق الإنقاذ تبحث بين الأنقاض عن شخصين مفقودين، وستواصل عمليات البحث عنهما "لمدة 24 ساعة أخرى على الأقل"، كما أعلن المسؤول عنها.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الذي تفقد مكان الانفجار "لقد نجم الانفجار عن تسرب للغاز على ما يبدو، ثمة آثار عصف تحمل على الاعتقاد بحصول ذلك". لكنه دعا إلى "توخي الحذر" إذ لا تتوافر في الوقت الراهن "أي معلومة أكيدة تتعلق بالحادث".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG