Accessibility links

logo-print

البرلمان العراقي يقر قانونا جديدا للانتخابات وواشنطن ترحب


إحدى جلسات البرلمان العراقي - أرشيف

إحدى جلسات البرلمان العراقي - أرشيف

وافق مجلس النواب العراقي بالإجماع على قانون جديد للانتخابات النيابية بعد أسابيع من المناقشات، ما يمهد الطريق لإجراء الانتخابات العام المقبل.

وأصدر نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي مرسوما حدد بموجبه يوم 30 أبريل/نيسان المقبل موعدا لإجراء الانتخابات النيابية.

وقال رئيس المجلس أسامة النجيفي في مؤتمر صحافي إن "الإجماع على القانون يجعله عادلا"، مشيرا إلى أنه حظي بتوافق الكتل الرئيسية في البرلمان.

كما أشار إلى أن القانون "صيغ بطريقة نحقق آمال الكتل في ديمقراطية تداول السلطة"، محذرا من الطعن فيه "لأن عواقبه ستكون وخيمة على العراق".

ومع إقرار القانون الانتخابي، ينتهي جدل طويل تركز حول المقاعد وطريقة الانتخاب.

وكان مجلس النواب قد صوت قبل أسبوعين على إجراء الانتخابات في تاريخ لا يتجاوز 30 أبريل/نيسان وأوعز للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات الاستعداد لتنظيمها.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية المقبلة هي الأولى منذ عام 2010، وتأتي وسط أزمة سياسية وخلافات داخل الحكومة وتصاعد أعمال العنف.

وبينما يأمل البعض أن تخفف الانتخابات من هذه الأزمات، رأى الكاتب العراقي حيدر سعيد أن القانون أقر على عجالة ويوجد فيه العديد من الثغرات.

وقال لـ"راديو سوا":


وأضاف سعيد أن الكتل السياسية كانت تشعر بالحرج بسبب ضيق الوقت، واتهمها بارتكاب أخطاء دستورية:


واشنطن ترحب

ورحبت الولايات المتحدة بموافقة البرلمان العراقي على قانون جديد للانتخابات.

وجاء في بيان أصدره نائب الرئيس جون بايدن، أن واشنطن مستعدة للتعاون مع بعثة الامم المتحدة في العراق والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات لضمان إجراء اقتراع يضمن تطلعات الشعب العراقي.

وأثنى البيان على الجهود التي بذلتها القيادات العراقية في بغداد وإقليم كردستان من أجل التوصل إلى توافق مهد لإقرار القانون.
XS
SM
MD
LG