Accessibility links

logo-print

أمير #الكويت يدعو لإصلاحات شاملة ويحذر من الفتنة الطائفية


 أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

حدد أمير الكويت أولويات المرحلة المقبلة للسلطتين التنفيذية والتشريعية مشددا على ضرورة "الإصلاح والبناء وعودة الكويت إلى مكانتها الطبيعية"، محذرا من تداعيات الفتنة الطائفية في المنطقة.

وطالب الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (85 عاما) في كلمة ألقاها لدى افتتاح الدور البرلمانية الجديدة لمجلس الأمة بحماية المال العام، كما حذر من "الفتنة الطائفية"، داعيا إلى الاتعاظ من تجارب دول الجوار.


ودعا الأمير مجلس الأمة إلى وضع خطط لإجراء إصلاحات شاملة واعادة النظر في "تشريعات وسياسات ومفاهيم وممارسات تجاوزها الوقت والظروف ولم تعد صالحة لحاضرنا ومستقبلنا".

وناشد في هذا السياق إلى "اعتماد منهجية عمل جديدة".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:


أمير الكويت يفتتح أعمال مجلس الأمة (7:08 بتوقيت غرينتش)

يفتتح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد صباح الثلاثاء دور الانعقاد الجديد لمجلس الأمة، وسط حديث عن انسجام بين الحكومة والبرلمان.

وقال وزير الإعلام الأسبق سعد بن طفلة لـ"راديو سوا" إن مجلس الأمة، الذي انتخب في يونيو/حزيران الماضي لن يعارض الحكومة، مضيفا أن "القراءة المتعمقة للبرلمان الحالي تظهر أنه برلمان أليف ولن يعرف معارضة شديدة، إلا معارضة من نواب يسعون للتكسب الانتخابي".

من جهته، نفى النائب أسامة الطاحوس احتمال تصادم السلطتين التنفيذية والتشريعية، مؤكدا على أن "النائب حر في طريقة اختياره لاستجواب الحكومة ولا يجب أن يتم اعتبار ذلك تأزيما للعلاقة بين الحكومة والبرلمان".

يشار إلى أن جلسة افتتاح أعمال مجلس الأمة ستشهد انتخاب مراقب المجلس وأمير سره، بالإضافة إلى رؤساء وأعضاء اللجان البرلمانية.

مزيد من التفاصيل في تقرير سليمة لوبال من الكويت:

XS
SM
MD
LG