Accessibility links

logo-print

البرلمان الليبي: 'فجر ليبيا' و 'أنصار الشريعة' جماعتان إرهابيتان


تصاعد الدخان في طرابلس جراء الاشتباكات بين إسلاميين وقوات الأمن الليبية

تصاعد الدخان في طرابلس جراء الاشتباكات بين إسلاميين وقوات الأمن الليبية

اعتبر مجلس النواب الليبي في بيان له قوات "فجر ليبيا" وجماعة أنصار الشريعة "مجموعتين إرهابيتين" وأكد أنه سيدعم الجيش لمحاربتهما.

وقال المجلس إنه حرص منذ انطلاق أعماله في مدينة طبرق على البحث عن أية سبل قد تكون ممكنة لوضع حد لتلك الحرب ولكن محاولاته "قوبلت بالاستهانة والتجاهل التام".

وهاجم المجلس ما يصدر عن رؤوس وقادة عملية "فجر ليبيا" و "مجلس شورى ثوار بنغازي" من تصريحات "لا تعترف فيها بمجلس النواب باعتباره المؤسسة الشرعية التي تمثل إرادة الشعب الليبي".

وأعلن البرلمان الليبي "إدانته المطلقة التامة لأعمال الحرب والإرهاب التي تشنها الجماعات المهاجمة لمدينة طرابلس والجماعات المحاربة لمدينة بنغازي".

واعتبر المجلس هذه الجماعات "إرهابية وخارجة عن القانون ومحاربة لشرعية الدولة".

وقال إنها هدف مشروع لقوات الجيش الليبي "الذي نؤيده بكل قوة لمواصلة حربها حتى إجبارها على إنهاء أعمال القتال وتسليم أسلحتها".

وكان المتحدث الرسمي السابق باسم المؤتمر الوطني الليبي العام المنتهية ولايته عمر حميدان قال إن عددا من أعضاء المؤتمر سيستأنفون نشاطات المؤتمر مجددا.

وجاء ذلك بعد أن أعلنت مليشيات مدينة مصراتة والكتائب الإسلامية المتحالفة معها والمعروفة بقوات "فجر ليبيا" سيطرتها على مطار طرابلس الدولي بعد حوالي شهر من المعارك العنيفة مع مليشيات الزنتان.

وقد دعا في وقت سابق مجلس النواب المنعقد في طبرق لدواع أمنية هيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مساعدة ليبيا لإنهاء الاقتتال والتدخل لحماية المدنيين الليبيين.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG