Accessibility links

logo-print

رومني يفقد أحد أبرز القائمين على حملته الانتخابية


 حاكم ولاية مينيسوتا السابق تيم بولنتي

حاكم ولاية مينيسوتا السابق تيم بولنتي

فقد المرشح الجمهوري في السباق إلى البيت الأبيض ميت روني الخميس واحدا من أبرز أعضاء فريق حملته الانتخابية، بعد إعلان تيم بولنتي استقالته.

وأعلن بولنتي، الرئيس المشارك في مجلس إدارة حملة رومني، مغادرته قبل 45 يوما من موعد الانتخابات، ليتولى رئاسة منظمة Financial Services Roundtable التي تضم رؤساء مجالس إدارات كبريات البنوك والمؤسسات المالية الأميركية، والتي تعد من أهم مجموعات الضغط (لوبي) لصالح وول ستريت.

وعبّر المرشح الجمهوري في بيان حمل توقيعه وتوقيع بولينتي حاكم ولاية مينيسوتا السابق عن "الأسف" لاستقالة الأخير.

يذكر أن بولنتي كان منافسا لرومني في العام الماضي خلال السباق لاختيار مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة، وتم الحديث بعد ذلك عن احتمال اختياره مرشحا لمنصب نائب الرئيس، لكن المسألة حسمت في النهاية لصالح بول راين.

في سياق آخر، من المقرر أن يبدأ رومني الاثنين جولة تمتد ثلاثة أيام في ولاية أوهايو الهامة في السباق إلى البيت الأبيض.

ولم يسبق لأي مرشح جمهوري الفوز في الانتخابات الرئاسية دون نيل أغلبية الأصوات في أوهايو التي تضم 18 من الناخبين الكبار الـ538 الذين سيختارون الرئيس الأميركي القادم.

وتشير استطلاعات الرأي حتى الآن إلى تقدم الرئيس أوباما في أوهايو التي فاز بها في انتخابات 2008.

جدير بالذكر أن ولاية أوهايو التي شهدت صناعتها صعوبات في العقود الأخيرة، هي على الأرجح الأهم بين عشر ولايات أساسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
XS
SM
MD
LG