Accessibility links

logo-print

تشاؤم عربي وإسرائيلي من عملية السلام رغم تكثيف المفاوضات


نتانياهو يلتقي عباس، أرشيف

نتانياهو يلتقي عباس، أرشيف

عبرت جامعة الدول العربية الأربعاء عن عدم تفاؤلها إزاء جولات المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الجارية حاليا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير ناصيف حـَـتـَّـي إنه لم تر مؤشرات إيجابية أو مقبولة تفيد بحدوث تقدم على صعيد مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وأكد حتـّي "تمسك الجانب العربي بالمرجعيات التي ذهب بها الجانب الفلسطيني إلى المفاوضات وهي قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والتي لا تجيز الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة، والتي تنص على الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة عام 1967".

واستؤنفت مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين في نهاية يوليو/ تموز الماضي برعاية الولايات المتحدة.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الاثنين في باريس أن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين تتكثف وأن جميع "المشاكل الأساسية" مطروحة على الطاولة.

والتقى كيري الأربعاء مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في روما ناقش معه إلى جانب عملية السلام السياسة تجاه إيران.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعتبر الثلاثاء أن إسرائيل ستكون مسؤولة عن فشل محتمل لمفاوضات السلام، وذلك أثناء زيارة إلى العاصمة الليتوانية.

ليفني: الجمود قد يؤدي إلى دولة فلسطينية بغير شروطنا

من جانبها، حذرت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين الأربعاء من تعثر عملية السلام مشيرة إلى أن ذلك قد يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية بشروط غير مواتية لإسرائيل.

وتطرقت ليفني في خطاب ألقته خلال مؤتمر للكونغرس اليهودي العالمي في القدس إلى "التهديد الأكبر بجمود وركود عملية السلام" بحسب نص الخطاب الذي وزعه منظمو المؤتمر.

وقالت "الجمود قد يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية بشروط مختلفة عن تلك في المفاوضات. وقد تفرض علينا دولة لم تنتج عن مفاوضات تمثل مصالحنا".

هذه تغريدة من وزارة الخارجية الأميركية حول لقاء بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونتانياهو الأربعاء تناول ملف عملية السلام:

المتحدث باسم مكتب نتانياهو يؤكد أن السلام مع الفلسطينيين ينبغي أن يكون، كما أكد أوباما، سلاما يمكّن إسرائيل من حماية نفسها بنفسها.


هذا المغرد أرسل مقالا لصحيفة نيويورك تايمز يشير إلى مفاوضات السلام التي تجري حاليا خلف الستار:

XS
SM
MD
LG