Accessibility links

logo-print

البنتاغون: ليس بالضربات الجوية وحدها سنقضي على داعش


ARLINGTON, VA - SEPTEMBER 02: Pentagon Press Secretary Rear Adm. John Kirby answers questions at the Pentagon September 2, 2014 in Arlington, Virginia. Kirby commented on the current situation in Iraq, Ukraine, and a recent operation by U.S. forces in Som

ARLINGTON, VA - SEPTEMBER 02: Pentagon Press Secretary Rear Adm. John Kirby answers questions at the Pentagon September 2, 2014 in Arlington, Virginia. Kirby commented on the current situation in Iraq, Ukraine, and a recent operation by U.S. forces in Som

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة إن الضربات الجوية التي ستوجه إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش لن تكفل وحدها القضاء على هذا التنظيم من الناحية العسكرية، مشيرة إلى الحاجة إلى قوات برية تتولى إدارة المعركة على الأرض.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في مؤتمر صحافي إن" تدمير داعش وقدراته سيتطلب أكثر من مجرد قوة جوية... سيقتضي الأمر شركاء على الأرض من أجل استعادة المناطق التي حاول التنظيم الحصول عليها والبقاء فيها".

وأشار كيربي إلى ضرورة تدمير أيديولوجية التنظيم من خلال تبني حكومتي العراق وسورية "سياسات رشيدة".

وأكد المتحدث أن الوزارة تواصل جمع المزيد من المعلومات الخاصة بالتنظيم قبل استهدافه في سورية.

وأشار إلى استعداد كثير من الدول العربية للمشاركة في التحالف الدولي، مؤكد في الوقت ذاته أنه يعود لكل دولة أن تشارك بطريقتها.

منسق التحالف الدولي

في غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري تعيين الجنرال جون آلن منسقا للتحالف الدولي ضد داعش.

وقال كيري للصحافيين في أنقرة الجمعة "بهذا المنصب، سيساعد الجنرال آلن على بناء التحالف وبقائه وهكذا يمكن أن يعمل هذا التحالف بخطوط متعددة من الجهود للحد من التنظيم وتدميره في نهاية المطاف".

وأشار كيري إلى أن التحالف يجمع كثيرا من الدول التي ستشارك بأشكال متفاوتة، مؤكد أن أكثر من 40 دولة عرضت بالفعل تقديم المساعدة.

وكان الجنرال المعين قائدا للقوات الأميركية في أفغانستان ولعب دورا أساسيا في حرب العراق، واكتسب شهرته هناك حيث كان يقود القوات الأميركية في غربي العراق بين 2006 و2008.

وقد نجح آلن في نسج علاقات مع شيوخ العشائر السنية، ما سمح لاحقا بتشكيل الصحوات التي قاتلت تنظيم القاعدة وتمكنت في النهاية من إخراجه من المناطق السنية التي كانت تعتبر معقلا له.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG