Accessibility links

logo-print

فريق أميركي خاص لمواجهة فيروس إيبولا


صورة جوية لمبنى البنتاغون

صورة جوية لمبنى البنتاغون

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تشكيل فريق تدخل سريع خاص لمواجهة أي انتشار محتمل لفيروس إيبولا في الولايات المتحدة، يتكون من ممرضين وأطباء مختصين في الأمراض المعدية ومدربين ممن لهم الخبرة في مجال الإجراءات الوقائية الصارمة.

وجاء تشكيل الفريق، الذي سيضم 30 شخصا مهمتهم تقديم المساعدة للموظفين الصحيين المدنيين في حال ظهور حالات جديدة لإيبولا داخل الأراضي الأميركية، استجابة لطلب من وزارة الصحة الأميركية.

ويرتقب أن يتوجه الفريق بعد تشكيله إلى قاعدة فورت سام العسكرية في هيوستن بولاية تكساس، حيث سيتلقى تدريبات خاصة في السيطرة على الأمراض والمعدات الوقائية الشخصية لمدة سبعة أيام.

وسيبقى الفريق على أهبة الاستعداد لمواجهة أية حالة داخل الولايات المتحدة ولن يتم إرساله إلى الخارج.

وأوضح البنتاغون أن وزير الدفاع تشاك هيغل أصدر أوامر لقائد القيادة الشمالية الجنرال تشاك جاكوبي بتجهيز وتدريب الفريق الذي سيضم 20 ممرضا وممرضة مختصين في التعامل مع الحالات الحرجة وخمسة أطباء مختصين في الأمراض المعدية فضلا عن خمسة مدربين في مجال البروتوكولات المتبعة للوقاية من الأمراض المعدية.

يذكر أن 9000 شخصا أصيبوا بإيبولا في العالم، توفي منهم نحو 5000 وفق ما أعلنته منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن 1000 حالة جديدة يتم تشخيصها أسبوعيا.

وقد توفي توماس إيريك دانكن الليبيري الذي تم تشخيص إصابته بعد وصوله إلى الولايات المتحدة في الثامن من الشهر الجاري، فيما تخضع ممرضتان كانتا تعتنيان بدانكان وانتقلت إليهما العدوى، للعلاج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG