Accessibility links

logo-print

​البنتاغون: داعش يخسر في العراق واستعادة الأنبار قد تستغرق وقتا طويلا


جنود عراقيون في تكريت

جنود عراقيون في تكريت

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، نجح في تقليص نفوذ التنظيم المتشدد في العراق، بعد أن تمكنت القوات العراقية على الأرض، من استعادة قرابة 15 ألف كلم مربع كانت تخضع لسيطرة داعش.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن في مقابلة مع قناة "الحرة"، إن داعش فقد 30 في المئة من المساحات التي سيطر عليها منذ منتصف العام الماضي، وأنه يتراجع ببطء في العراق، لكنه لا يزال يحتفظ بنفوذه في سورية المجاورة.

وقال المسؤول الأميركي إن داعش، رغم خسارته لكوباني (عين العرب) ومناطق أخرى في شمال سورية، حقق تقدما في دمشق وحلب وبعض المدن الجنوبية.

وأرجع وارن سبب نجاح العمليات ضد داعش في العراق، إلى التنسيق بين قوات التحالف الدولي وقوات الأمن العراقية، في الوقت الذي تفتقر فيه عمليات التحالف في سورية إلى أي تنسيق مع قوات على الأرض، إذ تقوم قوات التحالف بضربات جوية فقط.

وعن الوضع في مدينة تكريت العراقية التي تمكنت القوات العراقية من استعادتها قبل نحو أسبوعين، ذكر وارن أن قوات التحالف قامت بمهمة ناجحة هناك، رغم أن جيوبا لداعش فيها في المرحلة الراهنة. وتوقع المتحدث أن يتم القضاء على وجود التنظيم المتشدد في تكريت كلها خلال أيام.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون، أن الوضع في محافظة الأنبار يختلف عن تكريت، لأن المنطقة كبيرة واستعادة السيطرة عليها تتطلب فترة طويلة، حسب وارن.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG