Accessibility links

البنتاغون ينفي انشقاق معارضين سوريين دربتهم واشنطن


مقاتلون من المعارضة السورية -أرشيف

مقاتلون من المعارضة السورية -أرشيف

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون جيف ديفيس الأربعاء إنه لا توجد معلومات عن انشقاق معارضين وانضمامهم إلى جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة بعد أن دربتهم وسلحتهم واشنطن.

وأضاف ديفيس أن البنتاغون على اتصال مع المعارضين الـ70 الذين توجهوا إلى سورية بعد أن تلقوا تدريبات لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، نافيا ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن انشقاقهم، مؤكدا أن أسلحتهم تحت السيطرة وقد دخلوا سورية باسم القوات السورية الجديدة.

وفي الصيف الماضي دخلت مجموعة أولى من المعارضين الذين دربتهم واشنطن ضمت 54 عنصرا لكنها فشلت.

فقد أقر البنتاغون بأن أقل من 10 من هؤلاء يقاتلون فعلا على الأرض كما كان يفترض. وقال المصدر نفسه إن 10 آخرين لا يزالون ضمن البرنامج لكنهم ليسوا في سورية حاليا.

أما المقاتلون الآخرون فإما فقد أثرهم أو قطعوا الاتصال مع الأميركيين. وذكر البنتاغون أن مقاتلا قد يكون قتل في هجوم لجبهة النصرة وقد يكون التنظيم أسر آخر.

ويهدف البرنامج الأميركي إلى تدريب خمسة آلاف مقاتل سنويا على مدى ثلاث سنوات ضمن خطط البنتاغون لدعم المعارضة السورية المعتدلة في مواجهة تنظيم داعش وجبهة النصرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG