Accessibility links

logo-print

قوات البيشمركة تتقدم في سنجار وتستعيد مزيدا من القرى


عنصران من قوات البيشمركة قرب سنجار

عنصران من قوات البيشمركة قرب سنجار

استعادت قوات البيشمركة الكردية، الخميس، عددا من القرى المحيطة بمدينة سنجار شمال العراق، حيث تشن هجوما كبيرا على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد يحيى رسول الزبيدي إن قوات البيشمركة حررت خمس قرى في مناطق مختلفة من سنجار.

دعم أميركي

وأكد المتحدث باسم الجيش الأميركي العقيد ستيف وارن أن الغارات التي نفذها طيران التحالف لمساندة العملية العسكرية في سنجار، أسفرت عن مقتل حوالي 70 من عناصر داعش الخميس.

وأوضح وارن أن مستشارين عسكريين أميركيين يساعدون قادة البيشمركة في العمليات العسكرية في سنجار، لكنهم بعيدون عن مسرح القتال.

وقال المتحدث إن المستشارين الأميركيين يعملون مع قوات البيشمركة لتقديم المشورة والمساعدة في تحديد أهداف الضربات الجوية.

تحديث| (15:00 بتوقيت غرينتش

بدأت قوات البيشمركة الكردية عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة قضاء سنجار الذي يخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ آب/أغسطس 2014. وأفادت مصادر عسكرية بأن القوات المهاجمة حققت تقدما ميدانيا في الساعات الأولى من صباح الخميس.

ويشارك في العملية التي تجري بإسناد وغطاء جوي توفره مقاتلات التحالف الدولي، 20 ألف جندي كردي.

ونجحت القوات الكردية في السيطرة على الطريق الدولي الذي يربط مدينة الموصل بمدينة الرقة في سورية. واستطاعت قوات البيشمركة أيضا استعادة قرى ومناطق تحيط بمدينة سنجار، من بينها تل الشور وكابارا ومرتفعات حردان.

وقال آمر اللواء الرابع مشاة في قوات البيشمركة العقيد عيسى زيوي، إن عددا كبيرا من عناصر داعش قضوا في الهجوم الذي بدأ فجرا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في أربيل بدرخان حسن:

وقال عضو مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي، إن داعش حاول تنفيذ هجمات انتحارية بثلاث شاحنات ملغومة لعرقلة تقدم البيشمركة، لكن القوات الكردية عند خطوط التماس نجحت في تفجير اثنتين من الشاحنات قبل وصولهما إلى أهدافهما، بينما دمرت ضربة جوية للتحالف الدولي الشاحنة الملغومة الثالثة.

وتهدف المرحلة الأولى من العملية إلى تطويق القضاء وقطع طرق إمدادات التنظيم، لتبدأ بعدها مرحلة الهجوم لاقتحام وتطهير مركز القضاء.

وكانت مقاتلات التحالف الدولي قد بدأت مساء الأربعاء قصف مواقع داعش في المنطقة بشكل مكثف، تمهيدا للعملية البرية.

واستولى داعش على سنجار في آب/أغسطس 2014، وارتكب أعمال قتل وتجاوزات عديدة بحق الأقلية الأيزيدية التي كانت تعيش فيه، واغتصب وسبى عناصره آلافا من الأيزيديات.

عزل الموصل

وأوضح المتحدث باسم قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة العقيد ستيف وارن، أن العملية جزء من خطة عزل الموصل، المعقل الرئيسي للتنظيم في شمال البلاد، مشيرا إلى أن السيطرة على سنجار "ستمكننا من قطع خطوط الاتصال ونعتقد أن ذلك سيسمح بتحجيم قدرتهم على الحصول على الإمدادات، وسيكون خطوة مهمة لتحرير مدينة الموصل في نهاية المطاف".


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG