Accessibility links

الفليبين تقترب من إبرام اتفاق سلام مع حركة تمرد إسلامية


جانب من مراسم توقيع الاتفاق بين الحكومة الفلبينية وحركة مورو

جانب من مراسم توقيع الاتفاق بين الحكومة الفلبينية وحركة مورو

أبرمت الحكومة الفليبينية اتفاقا مع حركة التمرد الإسلامية على تقاسم الثروات الطبيعية في جنوب الارخبيل، مزيلة بذلك عقبة أخرى على طريق إعادة السلام في المنطقة، على ما أعلنت الحكومة الأحد على موقع تويتر.

وبعد ستة أيام من التفاوض في ماليزيا اتفقت مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية على تفاصيل تقاسم العائدات الضريبية واستغلال الموارد الطبيعية.

ومن شأن هذه المفاوضات أن تؤدي بالنهاية إلى إنشاء منطقة حكم شبه ذاتي تديرها جبهة تحرير مورو الإسلامية التي تضم 12 ألف عنصر والتي تخوض مقاومة مسلحة دامية منذ سبعينيات القرن الماضي مطالبة بالحكم الذاتي في جزيرة ميندناو.

وأسفر النزاع عن سقوط 150 ألف قتيل ونزوح مئات آلاف الآخرين غير أن حدة أعمال العنف تراجعت منذ التوقيع على وقف إطلاق النار في 2003.

ووقع الرئيس بنينو ايكينو وجبهة تحرير مورو في أكتوبر/تشرين الأول معاهدة سلام مؤقتة تنص على تسوية نهائية بحلول 2016، أي قبل نهاية ولايته التي تدوم ست سنوات غير قابلة للتجديد.
XS
SM
MD
LG