Accessibility links

logo-print

ليلى العلوي.. حاربت الإرهاب بالكاميرا.. حتى مقتلها


ليلى العلوي

ليلى العلوي

لم تكن المصورة الفوتوغرافية ليلى العلوي تعلم أن رحلتها إلى بوركينا فاسو ستكون الأخيرة، فقد سقطت ضحية هجوم تعرض له فندق ومقهى في واغادوغو الأسبوع الماضي.

عملت ليلى لحساب منظمة العفو الدولية مصورة محترفة، إلا أن القدر شاء أن تكون إحدى ضحايا الهجوم الذي خلف 29 قتيلا على الأقل في العاصمة البوركينابية.

هي فرنسية المولد، مغربية النشأة تلقت تعليمها في نيويورك واشتهرت بإتقانها فن التصوير، ولطالما آمنت أن العدسة سلاحها ضد العنف والعنصرية والفقر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "الحرة" في الرباط يوسف شكري:

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG