Accessibility links

نتائج أولية: نقص الوقود أسقط طائرة الفريق البرازيلي


فرق الإنقاذ في موقع تحطم الطائرة التي كانت تقل أفراد فريق تشابيكوينسي البرازيلي.

فرق الإنقاذ في موقع تحطم الطائرة التي كانت تقل أفراد فريق تشابيكوينسي البرازيلي.

أفادت النتائج الأولية لتحقيق الطيران المدني الكولومبي التي نشرت الاثنين في بوغوتا بأن نقص الوقود تسبب في سقوط الطائرة التابعة لشركة "لاميا" البوليفية، في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر ما أدى إلى مقتل 71 شخصا بينهم 19 لاعبا من فريق تشابيكوينسي البرازيلي.

وقال سكرتير الأمن الجوي في الطيران المدني فريدي بونيا خلال مؤتمر صحافي إن الطيارين "كانا على علم بكميات الوقود المحدودة التي يملكانها، والتي لم تكن مناسبة، وغير كافية".

ومع ذلك، لم يبلغ قائد الطائرة سلطات الطيران الكولومبية ولم يفد بأن الطائرة تواجه حالة طارئة إلا قبل سبع دقائق من الاصطدام بجبل في ميديين شمال غرب كولومبيا، في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأوضح بونيا أن الطيار ومساعده فكرا بالهبوط في بوغوتا أو ليتيسيا (جنوب) بسبب "الكمية المحدودة من الوقود"، لكنهما لم يوجها أي طلب بهذا الخصوص.

وأضاف "حتى الآن، ليس لدينا أي دليل على أن عطلا فنيا تسبب في الحادث، كل شيء مرتبط بعامل بشري وإداري"، لافتا إلى أن الطائرة كانت تعاني من زيادة في الوزن 500 كليو غرام، لكن ذلك لم يكن "حاسما" في الحادث.

قبل دقائق من الحادث

وبحسب الطيران المدني، فإن قائد الطائرة ومساعده طلبا هبوطا اضطراريا بسبب مشكلة محتملة في الوقود.

وأعطتهم وحدة تحكم الحركة الجوية في مطار خوسيه ماريا كوردوفا في ريونيغرو "الطريق المباشرة والفورية".

لكن طائرة "لاميا" بدأت بالهبوط قبل الحصول على الإذن، فيما كانت طائرة تابعة لشركة "أفيانكا" الكولومبية في مرحلة الهبوط، وكانت طائرات أخرى في المنطقة.

وقبل ست دقائق من الحادث، توقف أحد المحركات عن العمل. وبعد ثلاث دقائق تعطلت المحركات الأربعة.

وأشار الطيار في نداء الاستغاثة إلى أن الطائرة أصيبت بـ"عطل كهربائي شامل" وأنها "من دون وقود".

ووقع الحادث في أحوال جوية سيئة في منطقة وعرة جدا على ارتفاع 3300 متر هطلت فيها أمطار غزيرة.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG