Accessibility links

مصرع 62 بتحطم طائرة إماراتية في روسيا


أقارب يبكون ضحايا الطائرة

أقارب يبكون ضحايا الطائرة

أدى تحطم طائرة ركاب تابعة لشركة فلاي دبي الإماراتية، ليل الجمعة السبت، إلى مقتل جميع ركابها وعددهم 62 حين سقطت بالقرب من مدرج أحد المطارات جنوب روسيا.

وأوضح بيان للشركة الإماراتية أن الحادث وقع عند الساعة 3.42 بالتوقيت المحلي، أي منتصف الليل والدقيقة 42 بالتوقيت العالمي، وأن الضحايا 33 امرأة و 18 رجلا وأربعة أطفال، إضافة إلى أفراد الطاقم السبعة.

وأكد البيان أن الضحايا بينهم 44 روسيا وثمانية أوكرانيين وهنديان وأوزباكستاني.

وعثرت لجنة تحقيق روسية على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة، بينما تتواصل عمليات البحث عن الصندوق الثاني.

وتناقلت وسائل الإعلام فيديو للحظة سقوط الطائرة:

وأصطدم أحد أجنحة الطائرة بمدرج المطار لدى محاولتها الهبوط للمرة الثانية، ثم بدأت في التفكك واشتعلت فيها النيران.

وأفادت وزارة الحالات الطارئة الروسية بأن رجال الإطفاء احتاجوا لأكثر من ساعة لإخماد حريق الطائرة.

أسباب التحطم

ولم تقدم لجنة التحقيق التي شكلتها روسيا بعد السببَ المباشر وراء تحطم الطائرة، لكنها وضعت ثلاث فرضيات هي سوء الأحوال الجوية ووقوع مشكل تقني أو خطأ من أفراد الطاقم أدى إلى تحطم الطائرة.

وتزامن سقوط الطائرة مع أحوال جوية سيئة على مدينة روستوف-اون-دون، حيث وقع الحادث.

وقال مسافر حطت طائرته بسلام قبيل تحطم الطائرة الإماراتية إن الأحوال الجوية "رهيبة".

وألغت شركات طيران رحلاتها إلى مطار المدينة، بينما غيرت شركات أخرى مسار رحلاتها إلى مدن مجاورة.

وأصدرت وزارة الحالات الطارئة الروسية تحذيرا من رياح عاتيه تهب على المدينة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG