Accessibility links

logo-print

هبوط اضطراري لبوينغ في مانشستر واحتراق طائرة أثيوبية في هيثرو


طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة الخطوط الجوية "آسيانا" فشلت في الهبوط بشكل طبيعي في مطار سان فرانسيسكو الدولي ما أدى إلى اشتعال النيران فيها.

طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة الخطوط الجوية "آسيانا" فشلت في الهبوط بشكل طبيعي في مطار سان فرانسيسكو الدولي ما أدى إلى اشتعال النيران فيها.


اضطرت طائرة بوينغ 787 دريملاينر للعودة إلى مطار مانشستر في لندن بسبب "مشكلة تقنية" بعد إقلاعها الجمعة وذلك بعد ساعات على اندلاع النار في طائرة أخرى من الطراز نفسه في مطار هيثرو اللندني.

وأكدت شركة تومسون للطيران أن الرحلة "توم 126 التي كانت مغادرة من مانشستر نحو سانفورد في فلوريدا واجهت مشكلة تقنية وعادت الطائرة إلى مطار مانشستر كإجراء احترازي".

وأضافت الشركة في بيان أنه "تم إنزال الركاب ويقوم فريق المهندسين لدينا بتفقد الطائرة حاليا".
وأكد متحدث باسم مطار مانشستر في شمال غرب انكلترا أن الطائرة كانت من طراز بوينغ 787 دريملاينر وإنها هبطت حوالي الساعة 16,40 ت.غ.

وقبل ساعات علقت كل الرحلات في مطار هيثرو اللندني بعدما اشتعلت النيران في طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية فيما كانت متوقفة في المطار. ولم يسجل وقوع إصابات.

يأتي هذا الحادث بعد أيام على تحطم طائرة البوينغ 777 التابعة لشركة "آسيانا ايرلاينز" الكورية الجنوبية في مطار سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأميركية لدى محاولتها الهبوط.

وكانت الطائرة، وهي من طراز بوينغ 777-200 على متنها 307 أشخاص من مسافرين وأفراد الطاقم، أخفقت في الهبوط في مطار سان فرانسيسكو عصر السبت وارتطم ذيلها بالمدرج فاشتعلت فيها النيران وتحطمت جزئيا مما أدى إلى مقتل فتاتين صينيتين وجرح أكثر من 180 شخصا بينهم ستة لا تزال حالهم.
XS
SM
MD
LG