Accessibility links

رجل صيني يحصل على تعويض من زوجته لإنجابها أطفالا 'قبيحين'


صورة للزوجة الصينية قبل وبعد إجراء عمليات التجميل

صورة للزوجة الصينية قبل وبعد إجراء عمليات التجميل

تقدم رجل صيني بدعوى طلاق وتعويض ضد زوجته بحجة أنها خدعته بجمالها غير الحقيقي وإنجابها أطفالا قبيحي المنظر، على حد قوله.

الطريف في الأمر حسب موقع "لارج فاميلي لايف" أن الرجل فاز بالدعوى وحصل على الطلاق إضافة إلى 120 ألف دولار كتعويض.

وكان جيان فنغ قد تقدم للمحكمة بدعوى للحصول على الطلاق من زوجته بعد أن وجد أن ثالث أطفالهما وهي أنثى "قبيحة بشكل لا يصدق" بحسب قوله، مؤكدا أن زوجته قد خدعته بمظهرها وملامحها الجميلة التي وصلت اليها عقب العديد من جراحات التجميل.

وقال فنغ "تزوجت زوجتي بعد قصة حب، ولكن فور إنجابنا ابنتنا الأولى بدأنا نواجه المشاكل فقد كانت الطفلة قبيحة بشكل لا يصدق، إلى الحد الذي روعني للغاية".

فنغ، بعد أن اتهم زوجته بالغش حيث كانت الطفلة لا تشبهه بأي شكل، تعرض لصدمة عنيفة عقب اعترافها بأنها أجرت عدة جراحات تجميلية قبل أن تصل إلى الصورة التي هي عليها الآن منفقة في سبيل ذلك ما يقارب 100 ألف دولار على الجراحات التجميلية لتعديل مظهرها.

وفور إعلان فنغ عن تعرضه للخداع من جانب زوجته واعتزامه التوجه إلى المحكمة للحصول على تعويض فوجئ بدعم كبير من جانب مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي رجالا ونساء.

فقال أحدهم "عندما تكون صادقا في علاقتك مع الطرف الآخر فإنك ستخبر شريك حياتك بكل شيء عنك.. سواء حصل في الماضي أو الحاضر أو المستقبل وإن لم تفعل فأنت لا تحترمهم".

وقالت أخرى "إذا كنت ستبدأ علاقة عاطفية بكذبة .. فأين يمكن أن يصل بك ذلك؟"

قال آخر عبر تويتر "اتهم فنغ زوجته بالخيانة في البداية متيقنا من أن الطفلة لا يمكن أن تكون ابنته لأنها غير جذابة".


وقال هذا المستخدم "أشعر بالحزن من أجل الطفلة".

XS
SM
MD
LG