Accessibility links

المالكي يصل إلى طهران للمشاركة في مؤتمر قمة دول عدم الإنحياز


رئيس الوزراء نوري المالكي

رئيس الوزراء نوري المالكي

أعرب رئیس الوزراء نوری المالكي عن ثقته بأن تتمكن قمة حركة عدم الانحياز السادسة عشرة التي تبدأ أعمالها في طهران الخميس من الوصول إلى نتائج إیجابیة، مضيفا أن شعوب العالم تنظر إلى القمة بإعتبارها فرصة.
وابلغ المالكي الصحفیین لدى وصوله إلى مطار مهراباد الدولي في طهران مساء الأربعاء لترؤس وفد بلاده في القمة أن الدول الأعضاء فی حركة عدم الانحیاز یجب أن تلتقي بين وقت واخر للاتفاق على مبادئ الحركة وأهدافها.
وأشار المالكي إلى أن العراق شأنه شأن سائر البلدان المشاركة في القمة سیطرح وجهات نظره والتي قال إنها تركز على ضرورة احلال الاستقرار فی العالم وإقامة علاقات دولیة متوازنة.
وكان المالكي قد عصر الاربعاء إلی العاصمة الإيرانية طهران علی رأس وفد سیاسي رفیع المستوی.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" أن وزیر الداخلیة الإيراني مصطفی نجار كان في استقبال المالكي والوفد المرافق له فی مطار مهراباد في طهران.
وستبدأ اعمال القمة السادسة عشرة لحركة عدم الانحیاز یوم الخمیس بمشاركة العدید من القادة وكبار المسؤولین من دول عدم الانحیاز وشخصیات دولیة فی قاعة المؤتمرات في طهران.
وكان بيان لمكتب المالكي ذكر أن الوفد يضم عددا من الوزراء واعضاء مجلس النواب والمستشارين، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.
في غضون ذلك، بحث نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس مع السفير الإيراني لدى العرق حسن دانائي فر العلاقات الثنائية بين بغداد وطهران وسبل وتطويرها في شتى المجالات.
وقال شاويس خلال اللقاء إن العراق حريص على إدامة العلاقات التي تربطه بإيران مما يعود بالمنفعة للبلدين، وفقا لما نقل مكتب شاويس الإعلامي.
من جانبه، أشاد السفير الإيراني بنتائج زيارة وفد حكومي عراقي برئاسة شاويس الى طهران في الآونة الأخيرة، والتي قال إنها أسهمت في تعزيز أواصر التعاون وتطوير العلاقات المشتركة بين البلدين.

XS
SM
MD
LG