Accessibility links

logo-print

المالكي يترأس وفد العراق إلى مؤتمر قمة دول عدم الإنحياز


رئيس الوزراء نوري المالكي

رئيس الوزراء نوري المالكي

أكد مسؤول عراقي رفيع الثلاثاء أن رئيس الوزراء نوري المالكي سيترأس وفد العراق في قمة دول حركة عدم الانحياز التي ستنعقد في طهران يومي الخميس والجمعة المقبلين.

وقال علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء لوكالة الصحافة الفرنسية إن العراق سيدعم أي مقترح يدعو الى تبني حل سلمي للقضية السورية.

وكانت إيران قد أعلنت انها ستطرح اقتراحا خلال القمة لتسوية الأزمة السورية من دون ان تكشف تفاصيله.

وتسلم المالكي الاثنين دعوة رسمية من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد نقلها رئيس هيئة الحج والزيارة أحمد الموسوي.

هذا، وأعرب وزير الخارجية هوشيار زيباري في كلمة له خلال ترؤسه وفد العراق لاجتماع وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز في طهران الثلاثاء عن تأييد العراق لمهمة المبعوث الاممي والعربي الاخضر الابراهيمي لإيجاد مخرج للازمة السورية، غير أنه أبدى خشيته من انعكاسات تلك الازمة على الاوضاع في المنطقة.

وشدد زيباري على أن العراق يقف مع تطلعات الشعب السوري المشروعة في الحرية والديمقراطية وتقرير المصير اضافة الى تأييده عملية الانتقال السلمي للسلطة من خلال الحوار بعيدا عن التدخل العسكري الخارجي أو عسكرة النزاع، مشيرا إلى أن العراق يدين استمرار العنف والقتل اليومي العشوائي.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكد زيباري موقف العراق الثابت في العمل على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس والسعي لحل عادل متفق عليه لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين بما في ذلك حق العودة.

وتطرق زيباري في كلمته إلى عدد من القضايا الدولية ومنها قضية التنمية المستدامة ومشاكل المياه والتصحر وحقوق الانسان والتصدي للارهاب باعتباره خطرا يهدد السلم الاجتماعي وأمن شعوب وبلدان حركة عدم الانحياز.

وكانت أعمال اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز بدأت الثلاثاء في العاصمة الإيرانية طهران، تحضيرا لاجتماع قادة دول الحركة.
XS
SM
MD
LG