Accessibility links

logo-print

تحديد هوية مطلق النار على الشرطة في ولاية لويزيانا


الشرطة الأميركية في موقع استهدف فيه عناصرها بولاية لويزيانا

الشرطة الأميركية في موقع استهدف فيه عناصرها بولاية لويزيانا

أعلنت الشرطة الأميركية أن المسلح الذي قتل ثلاثة شرطيين وأصاب ثلاثة آخرين بجروح الأحد في مدينة باتن روج بولاية لويزيانا هو جندي سابق في المارينز يدعى غافين لونغ (29 عاما)، وقالت إنه أميركي من أصول إفريقية.

وأشارت وسائل إعلام أميركية إلى أنه خدم سابقا في العراق، وإنه كان يقطن مدينة كانساس سيتي بولاية ميزوري.

وأكد قائد شرطة لويزيانا الكولونيل مايك أدمونسون مقتله.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن لونغ كان عضوا في جماعة مناهضة للحكومة الأميركية، لكن مركزا بحثيا يراقب الجماعات المتطرفة لم يؤكد تلك الأنباء.

وكان لونغ جنديا في المارينز في الفترة من عام 2005 حتى 2010، وأرسل إلى العراق بين عامي 2008 إلى 2009.

وأدى الهجوم إلى مقتل ثلاثة عناصر في الشرطة، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بينهم شرطي في حالة حرجة للغاية.

وأوردت شبكة إيه بي سي الإخبارية أن شرطيا قتل في الهجوم يدعى مونتريل جاكسون (32 عاما) هو أميركي من أصول إفريقية.

تحديث: 22:35 ت غ في 17 تموز/يوليو

أعلن قائد شرطة ولاية لويزيانا في جنوب الولايات المتحدة الكولونيل مايك أدمونسون أن الشرطة قتلت المسلح الذي أطلق النار على عناصرها في مدينة باتن روج الأحد مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، مؤكدا أن لا مسلح آخر فارا.

تحديث: 21.25 ت.غ

وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد قتل ثلاثة شرطيين في باتن روج بأنه "عمل جبناء"، مؤكدا أن "لا شيء يمكن أن يبرر العنف ضد الشرطة".

وقال الرئيس الأميركي إنه لم يعرف بعد لماذا قتل الشرطيون الثلاثة، إلا أنه ذكر في كلمته بمقتل خمسة شرطيين في دالاس في ولاية تكساس في السابع من تموز/يوليو على أيدي جندي سابق كان يريد الانتقام لمقتل شابين على أيدي عناصر من الشرطة.

تحديث: 19.30 ت.غ

أعلنت وسائل إعلام أميركية مقتل ثلاثة شرطيين بيد مسلح الأحد وإصابة آخرين بجروح وذلك في مدينة باتن روج في ولاية لويزيانا، حيث أدى مقتل شاب أسود برصاص الشرطة مطلع تموز/يوليو الحالي إلى موجة واسعة من الادانات والتظاهرات.

تحديث: 16.35 ت.غ

قالت السلطات في مدينة باتن روج بولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحدة إن ثلاثة من عناصر الشرطة ربما أصيبوا أو قتلوا في إطلاق نار استهدف دوريتهم في المدينة صباح الأحد.

ووقع إطلاق النار قرب شارع Airline Highway، حسبما أوردت وسائل إعلام محلية.

وأوردت شبكة CBS أن اثنين من عناصر الشرطة قتلوا في الهجوم.

وأوضحت السلطات أنها بدأت عملية بحثا عن مطلق أو مطلقي النار، مشيرة إلى أن تفاصيل الحادث لم تتضح بعد.

ونقلت وسائل إعلام عن شهود عيان أن رجلا يرتدي لباسا أسود شرع بإطلاق النار بشكل عشوائي في المنطقة.

وأغلقت الشرطة الشوارع المؤدية إلى مقرها بعد الهجوم.

سنوافيكم بمزيد من التفاصيل حال ورودها.

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG