Accessibility links

logo-print

لا صفقة سياسية في البرلمان العراقي وجلسة جديدة الثلاثاء


البرلمان العراقي. أرشيف

البرلمان العراقي. أرشيف

أخفق مجلس النواب العراقي في جلسة عقدت الأحد بحضور 233 نائبا، في اختيار رئيس له، وذلك للمرة الثانية منذ انطلاق أعمال دورته الجديدة.

وحدد رئيس السن مهدي الحافظ الثلاثاء المقبل موعدا لجلسة أخرى وسط اصرار ائتلاف دولة القانون على التمسك بتقديم نوري المالكي مرشحا لمنصب رئاسة الحكومة، في حين تطالب كتل أخرى بتقديم الرئاسات الثلاث في صفقة واحدة ، ليس من ضمنها ترشح المالكي .

وقال عضو ائتلاف دولة القانون بهاء جمال الدين في حديث لـ "راديو سوا" إن الاصرار على ترشيح المالكي لولاية ثالثة نابع من القاعدة الشعبية العريضة التي يمثلها الائتلاف:

لكن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، محسن سعدون، أكد وجود اجماع على تقديم مرشحين آخرين غير المالكي، لتولي الوزارة:

ورغم اعلان تحالف القوى العراقية تسمية سليم الجبوري النائب عن محافظة ديالى، كمرشح لرئاسة البرلمان، يشير نواب مقربون من ائتلاف المالكي، إلى أنه لن يجري أي تصويت على هذا المنصب ما لم يجر الاتفاق على رئاسة الوزراء.

جلسة للبرلمان الأحد (10:15 بتوقيت غرينتش)

يعقد البرلمان العراقي الأحد جلسته الثانية بعد فشله في الجلسة الأولى في انتخاب رئيس له وسط استمرار غياب التوافقات السياسية حول الرئاسات الثلاث، وخصوصا رئاسة الوزراء.

ومع ارتفاع حدة الخلاف وتبادل الاتهامات بين حكومتي بغداد وإقليم كردستان وسحب الأخيرة لوزرائها، توقع مراقبون عدم مشاركة النواب الأكراد في جلسة الأحد.

لكن الاتحاد الوطني الكردستاني، وهو أحد مكونات التحالف الكردستاني، يعتزم المشاركة بحسب ما صرحت به لـ"راديو سوا" النائبة آلا طالباني.

وأوضحت طالبناني أن نجاح الجلسة الجديدة مرهون باتفاق بقية الأطراف على اختيار رئيس جديد للبرلمان.

أما القيادية في الحزب الديمقراطي الكردستاني النائبة نجيبة نجيب، فقالت إن نواب الحزب لم يحصلوا بعد على الضوء الأخضر من القيادة السياسية للمشاركة في الجلسة.

وأكدت في لقاء مع "راديو سوا" أن بقية الأطراف ستضطر إلى إعادة النظر في قرار المشاركة في العملية السياسية إذا ما رشح التحالف رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية جديدة:

وأعلن تحالف "القوى العراقية" تسمية النائب سليم الجبوري كمرشح لرئاسة البرلمان، متعهدا بعدم قبول ولاية ثالثة لنوري المالكي، بحسب ما جاء في بيان صدر مساء السبت عن كتلة "متحدون" بزعامة رئيس البرلمان السابق أسامة النجيفي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الكتلة النائب ظافر العاني لـ"راديو سوا" إن فرص الجبوري للفوز كبيرة:

وكشف المتحدث الرسمي باسم ائتلاف "المواطن" بليغ أبو كلل، من جهته، عن عدم توصل التحالف إلى قرار نهائي بشأن المرشح لرئاسة الوزراء، لكنه أكد مشاركة جميع كتل التحالف الوطني في جلسة الأحد:

وكان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف قد دعا السبت البرلمان العراقي إلى انتخاب رئيس له في جلسة الأحد.

واعتبر المسؤول الدولي أن الإخفاق في المضي قدما في انتخاب رئيس جديد للبرلمان ورئيس جديد للدولة وحكومة جديدة يعرض البلد لمخاطر الانزلاق في حالة من"الفوضى".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG