Accessibility links

logo-print

استطلاع: الأميركيون يرفضون التدخل بريا ضد داعش


جنود تابعون لمشاة البحرية الأميركية خلال تدريبات- أرشيف

جنود تابعون لمشاة البحرية الأميركية خلال تدريبات- أرشيف

كشف استطلاع للرأي أن الأميركيين يعارضون "بثبات" إرسال جنود للمشاركة في عمليات برية ضد الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية، لكن نسبة كبيرة منهم تؤيد الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد.

فقد رفض ستة من بين كل 10 أميركيين، إرسال جنود للمشاركة في أي حرب برية ضد داعش، إلا أن هناك اعتقادا، حسب الاستطلاع الذي أجرته شركة ORC الدولية لصالح شبكة CNN، أن خطوة في هذا الإطار لا مفر منها.

وقال 24 في المئة فقط من الأميركيين إنهم لا يعتقدون أن بلادهم سترسل قوات لمواجهة داعش على الأرض، في حين رأى 36 في المئة أن الخطوة محتملة، فيما قال 39 في المئة إنها ممكنة إلى حد ما.

وحسب الاستطلاع الذي نشرته نتائجه الاثنين، فإن الأميركيين ينظرون بشيء من الريبة إلى قضية تقديم السلاح للمعارضين السوريين المعتدلين، والذي تتضمنه خطة واشنطن للتصدي لداعش.

فقد أبدى 48 في المئة تأييدا لمد المعارضين المعتدلين في سورية بالسلاح، فيما عارضه 54 في المئة. لكن يبقى هناك اعتقاد قوي لدى الشعب الأميركي بأن داعش يشكل خطرا على الولايات المتحدة، وصفه 45 في المئة بأنه خطير جدا، وقال 23 في المئة إنه خطير، فيما قال 23 في المئة إنه خطير إلى حد ما.

وشارك 1055 راشد أميركي في الاستطلاع الذي أجري ما بين الخميس والسبت الماضيين مع هامش خطأ يزيد أو يقل عن ثلاثة في المئة.


المصدر: CNN

XS
SM
MD
LG