Accessibility links

البابا يدعو في حفل تنصيبه إلى مساعدة فقراء العالم


البابا فرانسيس الأول يحيي المؤمنين في ساحة القديس بطرس

البابا فرانسيس الأول يحيي المؤمنين في ساحة القديس بطرس

تسلم بابا الفاتيكان فرنسيس منصبه على رأس الكنيسة الكاثوليكية في حفل تنصيب عام أقيم في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان الثلاثاء، بحضور عدد من قادة العالم.

وتسلم البابا الجديد شاراته الحبرية، ووضع الكاردينال الفرنسي جان-لوي توران على كتفيه الدرع البابوي، ثم وضع عميد مجمع الكرادلة الكاردينال الايطالي انجيلو سودانو في يده اليمنى خاتم الصياد. ويشكل الدرع والخاتم رمزي السلطة الحبرية.

واستقبلت ساحة كاتدرائية القديس بطرس حشود المصلين، و132 وفدا أجنبيا بينهم 31 رئيس دولة ومئات رجال الدين. وجلس القادة الأجانب بينهم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن وغالبية قادة دول أميركا اللاتينية إلى يمين باحة الكاتدرائية.

وقام البابا الذي ارتدى لباسا أبيض بسيطا بتحية جموع المصلين عند مروره على طول ساحة القديس بطرس، وترجل من السيارة لكي يحيي معوقا.

وفي إشارة أخرى إلى تخليه عن الرسميات، لم يستخدم البابا فرانسيس السيارة الواقية من الرصاص التي كثيرا ما كان يستخدمها البابا السابق بنيديكت السادس عشر وهو يجوب ساحة القديس بطرس.



وبدت روما التي دوت فيها صفارات سيارات الشرطة وتحلق فوقها المروحيات وكأنها تحت حصار شمل ضواحيها. كما تمت تعبئة أكثر من ثلاثة آلاف عنصر من الأمن من بينهم عشرات المدنيين انتشروا بين الحشود.

ودعا البابا الذي انتخبه مجمع الكردالة الأربعاء، في عظته إلى التصدي "لعلامات الدمار والموت"، ومنعها من "أن تواكب مسيرة العالم".

وقال البابا فرنسيس إن "السلطة الحقيقية" للبابا هي "الخدمة، عليه السعي إلى الخدمة المتواضعة والحقيقية".

وأضاف في تعليق على فصل من الإنجيل حول دور القديس يوسف الذي يصادف عيده اليوم الثلاثاء أن على البابا أن "يفتح ذراعيه... ليستقبل الجميع بعطف وحنان خصوصا الأصغر والأكثر ضعفا وفقرا"، مشيدا بـ"سلفه الموقر" بنيديكت السادس عشر.

ولم يحضر حفل التنصيب البابا السابق بنيديكت السادس عشر الذي اتخذ قرارا تاريخيا بالاستقالة وهو في سن 86 عاما بسبب ضعف قواه الجسدية. وقد عبر عن رغبته في الابتعاد عن الأنظار وتكريس حياته للصلاة. لكن البابا فرنسيس سيزوره السبت في المقر الصيفي للباباوات كاستيل غاندولفو والذي أصبح مقر إقامته.
XS
SM
MD
LG