Accessibility links

logo-print

البابا يتضامن مع المسلمين في حادث التدافع بمكة


البابا فرانسيس خلال الصلاة في كاتدرائية القديس باتريك بنيويورك

البابا فرانسيس خلال الصلاة في كاتدرائية القديس باتريك بنيويورك

أعرب البابا فرنسيس مساء الخميس من نيويورك عن تضامنه مع المسلمين بعد حادث التدافع المأسوي في مشعر منى الخميس، والذي أسفر عن وفاة أكثر من 700 شخص.

وتحدث في بدء صلاة المساء في كاتدرائية القديس باتريك عن "المأساة التي عرفها شعبكم (المسلمون) اليوم في مكة".

وأضاف "في وقت الصلاة هذا انضم وننضم بصلواتنا إلى الرب القدير والرحيم".

وكان البابا دعا المشرعين الأميركيين، في خطاب القاه أمام الكونغرس بواشنطن في جلسة مشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب، إلى التعاون للتوصل لحلول لمشاكل الهجرة والتغير المناخي وإلى اليقظة من التطرف بمختلف أشكاله .

وحث على مد يد المساعدة للاجئين حول العالم ومعاملتهم بإنسانية وعدل، ودعا إلى احترام أسس الزواج، وتحدث عن معارضته للإجهاض.

وقد وصل البابا فرنسيس بعد ظهر الخميس إلى نيويورك، في محطته الثانية لزيارته للولايات المتحدة. وسوف سيلقي خطابا هناك أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وشارك البابا فور وصوله بعد الظهر في صلاة أقيمت في كاتدرائية القديس باتريك بحضور حوالي 2500 شخص.

وسيزور خلال زيارته نيويورك متحف الحادي عشر من أيلول/سبتمبر ومدرسة كاثوليكية وحديقة سنترال بارك، على أن يحتفل بالقداس الإلهي في ماديسون سكوير غاردن أمام حوالى 20 ألف شخص.

واتخذت مدينة نيويورك تدابير أمنية مشددة بمناسبة زيارة البابا التي تترافق مع وصول عشرات من رؤساء الدول للمشاركة في جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة .

وبعد نيويورك، سوف يتوجه البابا إلى مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا ، وهي المحطة الأخيرة في زيارته إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG