Accessibility links

logo-print

البابا يصل لفيلادلفيا للحديث عن الحريات الدينية


البابا فرنسيس

البابا فرنسيس

وصل البابا فرنسيس، السبت، إلى مدينة فيلادلفيا للترويج لمسألة الحريات الدينية في اليوم قبل الأخير من زيارته للولايات المتحدة، وذلك بعد إلقائه لخطاب في الأمم المتحدة الجمعة.

ووصل البابا إلى فيلادلفيا بعد رحلة قصيرة من مدينة نيويورك، إذ ترأس مباشرة بعد وصوله قداسا في كاتدرائية القديسين بطرس وبولس بحضور ألفين من القساوسة والأساقفة والراهبات.

ودعا البابا خلال القداس إلى ضرورة انخراط الكنيسة في مساعدة الفقراء والمهاجرين مهما كانت ديانتهم، داعيا الجميع إلى بذل مزيد من الجهود من أجل التغيير.

وينتظر أن يرأس البابا فرنسيس تجمعا في فيلادلفيا مع مهاجرين من أصل لاتيني ومهاجرين آخرين، سيتناول مسألة الحريات الدينية.

ويمزج الحدث قضيتين تشغلان بال البابا وهما محنة المهاجرين الذين يسعون لحياة أفضل لهم ولأسرهم، وحرية ممارسة العقيدة.

وفي خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، قال البابا إن المسيحيين وغيرهم في الشرق الأوسط "أجبروا على مشاهدة تدمير دور عبادتهم وتراثهم الثقافي والديني ومنازلهم وأملاكهم" واضطروا للهرب أو مواجهة الموت والاستعباد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG