Accessibility links

بيع الورد أمام المقابر.. مهنة الفقراء في مصر


صدّيقة النبوي

صدّيقة النبوي

صدّيقة النبوي سيدة مصرية ورثت مهنة بيع الورد في المقابر من والديها، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي دفعت كلا منهم إلى اعتمادها كمصدر لكسب الرزق.

وقالت إنها تجلس كل يوم في انتظار زوار المقابر على أمل أن يشتروا ورودا منها، لكنها تعود خاوية الوفاض أحيانا. أما الجنيهات القليلة التي تجنيها هذه المرأة المكافحة، فتساعدها على إعالة أبنائها الستة.

والنبوي ليست الوحيدة في هذا العمل، فباعة الورد يتوافدون على المقابر مدفوعين بروايات مختلفة يربطها جميعا حبل الفقر.​

تفاصيل أوفى عن الموضوع في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG