Accessibility links

logo-print

قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور الاثنين إن حسم المعركة في مدينة حلب السورية لن يكون سريعا، معربة عن قلقها على مصير المدنيين العالقين هناك.

وأشارت باور أمام مجلس الأمن الذي عقد جلسة لمناقشة الأزمة في حلب إلى أنه "كلما طال أمد القتال، كلما علق عدد أكبر من المدنيين في الوسط، وكلما دفعوا ثمنا أكبر".

وأعلنت الفصائل السورية المعارضة الأحد سعيها للسيطرة على المدينة بالكامل بعد أن تمكنت خلال اليومين الماضيين من كسر الحصار الذي كان مفروضا على المدينة من قبل النظام السوري.

وأضافت باور أن أيا من الطرفين لن يتمكن من تحقيق نصر سريع وحاسم في المعركة على حلب.

وحذر نائب السفير الفرنسي أليكسس لاميك من أن القتال في حلب "قد يقضي على أي أمل في عملية السلام" التي أطلقت في فيينا لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام.

ويعزز كل من النظام السوري والمعارضة المسلحة من قواتهما المتواجدة في حلب استعدادا على ما يبدو لمعركة فاصلة.

وقتل أكثر من 290 ألف شخص في النزاع السوري الذي اندلع في آذار/مارس 2011، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان بما في ذلك أكثر من 84 ألف مدني.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG