Accessibility links

ليستر سيتي.. الثعالب 'تلتهم' أسود بريمر ليغ


فرحة أنصار ليستر سيتي بفوز ناديهم بأول لقب في تاريخه

فرحة أنصار ليستر سيتي بفوز ناديهم بأول لقب في تاريخه

استهل ليستر سيتي بطولة بريمر ليغ لكرة القدم هذا الموسم وهو خارج الترشيحات تماما، لكن أنهاه بطلا لإنكلترا لأول مرة في تاريخه. وأضحى ليستر أول فريق يفوز بالبطولة لأول مرة منذ نوتنغهام فورست في موسم 1977-1978.

وتعهد الملاك التايلانديون لهذا النادي الصغير بمقاومة أي ضغوط لبيع اللاعبين الذين مكنوا فريق "الثعالب" من التتويج غير المتوقع بلقب الدوري.

قاهر عمالقة الدوري الانكليزي

في بداية الموسم، منحت مكاتب المراهنات نسبة واحد على 5000 لليستر لكي يتوج باللقب، وكان الأمر طبيعيا لأن الفريق نجا بأعجوبة من الهبوط إلى الدرجة الأولى نهاية الموسم الماضي، لكن الثقة العالية بالنفس من قبل اللاعبين أمثال الجزائري رياض محرز وجيمي فاردي والفرنسي نغولو كانتيه، جعلتهم يبذلون جهودا خارقة رافعين مصلحة الفريق فوق كل اعتبار.

وحسم فريق رانييري الأمور بنسبة كبيرة بعد أن تصدروا الترتيب منذ 23 كانون الثاني/يناير من هذا العام.

وتوقع كثيرون هبوطه هذه المرة، لكن ليستر نافس على اللقب وسط تراجع تشيلسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد.

وحسم هدف التعادل الثاني الذي سجله البلجيكي ادين هازارد في مرمى غريمه اللندني توتنهام اللقب لليستر.

وبعد تعادلهم الأحد بهدف لمثله في ملعب أولترافورد أمام فريق مانشستر يونايتد، شاهد محرز، رفقة رفاقه في ليستر سيتي مباراة توتنهام في منزل فاردي.

وعقب تسجيل هازارد لهدف التعادل في الدقيقة 81، تصاعد حماس اللاعبين ونقلوا الخبر لمدربهم رانييري الذي فضل الابتعاد عن الضغوطات واختار السفر لإيطاليا لمقابلة والدته عوض مشاهدة تلك المباراة التي حسمت البطولة لناديه.

وقال جيمي كاراغر لاعب ليفربول السابق والذي يعمل محللا رياضيا في شبكة سكاي سبورتس "الناس ستحكي هذه القصة لـ 100 عام قادمة."

المصدر: موقع الحرة/رويترز

XS
SM
MD
LG