Accessibility links

أوباما: نحن بحاجة إلى تعزيز أمننا المعلوماتي


الرئيس باراك أوباما في اجتماع بالبيت الأبيض

الرئيس باراك أوباما في اجتماع بالبيت الأبيض

قال الرئيس باراك أوباما خلال لقاء في البيت الأبيض مع قادة الكونغرس إن "الهجمات ضد سوني وقرصنة حساب تويتر من قبل جهاديين الاثنين يدلان على العمل الواجب القيام به في القطاعين العام والخاص لتعزيز أمننا المعلوماتي".

وأضاف أوباما الذي كان جالسا بين الرئيس الجمهوري لمجلس النواب جون باينر والزعيم الجديد للغالبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل "اتفقنا على أنها مسألة يمكننا العمل عليها معا للتوصل إلى قوانين".

وفي أول لقاء مع زعماء الكونغرس منذ تولي الجمهوريين زمام الأمور، أعرب أوباما عن الأمل في "العمل كفريق" مقرا بأن هناك خلافات حول عدة مواضيع.

وكشف البيت الأبيض الثلاثاء اقتراحا جديدا يرمي إلى زيادة جمع المعلومات عن الحوادث والتهديدات المعلوماتية في القطاع الخاص حيال السلطات الأميركية وفرض حصانة على المؤسسات التي تتقاسم معلومات خاصة مع الحكومة الفدرالية.

وسيمنع هذا الإجراء أيضا بيع معلومات مالية مسروقة (مثل أرقام بطاقات الائتمان أو الحسابات المصرفية) وسيرغم المؤسسات على إبلاغ زبائنها في حال القرصنة.

وقال البيت الأبيض في بيان إن المشروع "سيحسن التعاون وتقاسم المعلومات في القطاع الخاص".

وفشلت محاولات الإصلاح السابقة أمام معارضة الذين يعتبرون أن مثل هذه القوانين تزيد قدرات السلطات الفدرالية على المراقبة. ويقول العديد من المحافظين إنهم يعارضون إنشاء ما يسمونه بـ"البيروقراطية الجديدة".

لكن القرصنة الأخيرة لمواقع التواصل الاجتماعي للقيادة الأميركية الوسطى وسوني زادت الضغوط على الكونغرس والبيت الأبيض لتبني قوانين جديدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG