Accessibility links

لماذا بكى أوباما؟


أوباما يبكي حزنا على الأطفال ضحايا حوادث اطلاق النار

أوباما يبكي حزنا على الأطفال ضحايا حوادث اطلاق النار

لم يتمكن الرئيس الأميركي باراك أوباما من حبس دموعه عندما تحدث عن الأطفال الذين قتلهم مختل عقليا بمدرسة ساندي هوك في كانون الأول/ ديسمبر 2012، وقال "في كل مرة أفكر بهؤلاء الأطفال أشعر بالحزن".

وأعلن الرئيس باراك أوباما، الثلاثاء، سلسلة إجراءات لضبط حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة، مؤكدا أن من صلاحياته اتخاذ إجراءات تنفيذية بشأن الأسلحة وأن "الغالبية الساحقة من الأميركيين تؤيده" في ذلك.

وأعلن البيت الأبيض أن "على كل شخص يقوم ببيع الأسلحة ويستخدم الإنترنت والتكنولوجيا الأخرى، الحصول على رخصة، كما لو أنه يحصل بالضبط على رخصة لمتجر تقليدي".

وأشار إلى أن النظام الراهن للتحقق من السوابق قد أتاح في السنوات الـ15 الماضية، رغم الثغرات الموجودة فيه، منع بيع حوالي مليوني قطعة سلاح ناري، كان يمكن أن تقع في أيدي أشخاص يحتمل أن يشنوا هجمات.

حوادث إطلاق النار.. أرقام مخيفة

وشهدت الولايات المتحدة خلال سنة 2015 52,606 حادث إطلاق نار خلفت 13,344 قتيلا، وخلال الأسبوع الأول من سنة 2016 شهدت أميركا 572 حادث إطلاق النار خلف 157 قتيلا، حسب موقع مختص بتتبع حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة.

وقتلت حوادث إطلاق النار أكثر من كل الذين قتلوا في نزاعات وحروب الولايات المتحدة. فمنذ سنة 1968 وحتى 2011 لقي حوالي 1.4 مليون شخص مصرعهم بحوادث إطلاق النار، بينما قتل في النزاعات والحروب التي عرفتها أميركا منذ الثورة حتى حرب العراق ما يقارب 1.2 مليون شخص فقط.

حوادث إطلاق النار في الأميركيتين

سنويا، تودي حوادث إطلاق النار بحياة 68 في المئة من مجموع من يقتلون في أميركا الشمالية والجنوبية. وكانت هذه النسبة في حدود 66 في المئة فقط سنة 2013، حسب تقرير للأمم المتحدة.

ولا تتجاوز هذه النسبة 28 في المئة في أفريقيا وآسيا، وتنخفض حتى 13 في المئة في البلدان الأوروبية.

ويتوفر حوالي 90 في المئة من مواطني الولايات المتحدة على أسلحة نارية، بينما لا تتجاوز هذه النسبة في البلدان الأوروبية 40 في المئة.

ورغم أن أوباما يدفع بشكل قوي باتجاه إصدر تشريع ينظم حيازة وبيع السلاح، إلا أن هناك جمعيات تعارض بقوة هذا المسعى، وتتذرع بكون دستور البلاد يكفل للمواطنين حق حيازة السلاح.

وعبر أوباما، سابقا، عن غضبه من تكرر حوادث إطلاق النار، وقال إن الولايات المتحدة هي "الدولة المتقدمة الوحيدة على وجه الأرض، التي تشهد مثل هذه المجازر كل بضعة أشهر".

شاهد الرئيس أوباما وهو يذرف دموعا حزنا على أطفال ضحايا إطلاق النار في ساندي هوك:

المصدر: وكالات/ موقع قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG