Accessibility links

logo-print

عباس يقول إن هناك فرصة أخيرة لتحقيق السلام وإنقاذ حل الدولتين


خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الخميس "رغم كل التعقيدات والإحباط ما زالت هناك فرصة، لكنها ربما تكون الأخيرة، لإنقاذ حل الدولتين وإنقاذ السلام" في الشرق الأوسط.

وأكد أنه من أجل تعزيز فرص السلام "سنواصل مساعينا للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، وللهدف نفسه فقد بدأنا مشاورات مكثفة مع مختلف المنظمات الإقليمية، والدول الأعضاء كي تعتمد الجمعية العامة قرارا يعتبر فلسطين دولة غير عضو في الأمم المتحدة خلال هذه الدورة".

وأشار عباس إلى رفض إسرائيل أي بحث جدي في ملف اللاجئين الفلسطينيين، لافتا إلى أن ممارسات إسرائيل تزيد من الصعوبات المعيشية للفلسطينيين، مضيفا أن "إسرائيل تعد الشعب الفلسطيني بنكبة جديدة"، على حد قوله.

ورأى عباس أن موجات الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين لم تتوقف، وطالت دور العبادة والمدارس والحقول والمزروعات، وأنها "ارتكبت جرائم حرب وتمارس تطهيرا عرقيا بحق المواطنين الفلسطينيين"، معتبرا أن "أولوية الحكومة الإسرائيلية تشجيع المستوطنين وإرضاؤهم".

وأوضح أن "إسرائيل تواصل ممارستها في التضييق على المواطنين الفلسطينيين"، و"قطاع غزة لا يزال يعاني من آثار الحرب الإسرائيلية"، داعيا المجتمع الدولي إلى إجبار إسرائيل على احترام اتفاقيات جنيف الخاصة بالحفاظ على حقوق الأسرى.

وشدد عباس على أن "الممارسات الإسرائيلية تؤكد رفض الحكومة الإسرائيلية حل الدولتين"، وأن "السنوات الأخيرة شهدت خطوات إسرائيلية نحو تفريغ اتفاق أوسلو من محتواه".

وخلُص عباس إلى أن "مكونات الحل العادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا تحتاج إلا إلى إرادة ونيّة مخلصة لتبنيها"، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG