Accessibility links

logo-print

نيو هامشير.. تحديات انتخابية صعبة لمرشحي السباق الرئاسي


جانب من مناظرة سابقة للجمهوريين-أرشيف

جانب من مناظرة سابقة للجمهوريين-أرشيف

تتركز أنظار متابعي سباق الرئاسة في الولايات المتحدة على ولاية نيوهامشير حيث تجرى الثلاثاء انتخابات تمهيدية جديدة بعد التي جرت الأسبوع الماضي في آيوا.

وتعتبر هذه المرحلة مهمة جدا بالنسبة لبعض مرشحي الرئاسة الساعين إلى تدارك تأخرهم أو تأكيد النتائج التي حصلوا عليها في آيوا.

وستسعى المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون إلى توسيع الفارق الضئيل بينها وبين منافسها القوي بيرني ساندرز الذي بات يقترب منها يوما بعد يوم.

ومن جهة أخرى، سيحاول المرشح الجمهوري دونالد ترامب انتزاع المرتبة الأولى من منافسه الجمهوري تيد كروز الذي حصل على المركز الأول في انتخابات آيوا.

لكن المراقبين ينظرون إلى انتخابات نيوهامشير بأنها حاسمة بشكل أكبر بالنسبة للمرشح الجمهوري جيب بوش الذي مني بخيبة أمل كبيرة في الانتخابات التمهيدية بعد حلوله في المركز السادس.

وضخ داعمو نجل الرئيس السابق جورج بوش أموالا إضافية لتدارك تأخر مرشحهم، بينما دعته والدته إلى أن يكون أكثر اندفاعا خلال المناظرات التلفزية.

وقبل انتخابات الثلاثاء المقبل، قال جيب بوش إنه يملك الخبرة والمعرفة ليكون قائدا عاما للقوات المسلحة.

وقال سناتور ساوث كارولاينا السابق ليندسي غراهام "آمل أن تنتهزوا الفرصة لإعطاء جيب بعض الزخم، لأننا بحاجة إليه".

ويحتل بوش المرتبة الخامسة في نيوهامشير بنسبة 9.7 بالمئة من الأصوات، ولكن استطلاعات الرأي على مستوى البلاد تشير إلى نصف هذا الرقم، بحسب آخر إحصاء أجراه "ريل كلير بوليتيكس".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG