Accessibility links

الرئاسة تنفى أي خلاف مع المجلس العسكري حول منصب وزير الدفاع


الرئيس المصري محمد مرسي والمشير طنطاوي والفريق سامي عنان

الرئيس المصري محمد مرسي والمشير طنطاوي والفريق سامي عنان


نفت مؤسسة الرئاسة المصرية وجود خلافات مع المجلس العسكري بشأن منصب وزير الدفاع، في الوقت الذي أكد فيه هشام قنديل رئيس الوزراء المكلف أن الوزراء الحاليين من حكومة كمال الجنزوري مستمرون في تسيير أعمال الوزارات لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ياسر علي يوم الخميس "إن ما تردد بشأن ترشيح الرئاسة لأحد الشخصيات لمنصب وزير الدفاع واعتراض المجلس الأعلى للقوات المسلحة عليها لا أساس له من الصحة".

وأكد علي أن الفريق الرئاسي ومساعدي الرئيس الذين تم اختيارهم سيصدر بهم بيان خلال ساعات، كما نفى وجود أي تضارب أو تداخل في الاختصاصات بين الفريق الرئاسي ومساعدي الرئيس من جانب، والحكومة من جانب آخر.

اجتماع للمجلس العسكري

في غضون ذلك، عقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتماعا الخميس برئاسة المشير حسين طنطاوي، لبحث وتدارس الأمور الخاصة بمنصب وصلاحيات وزير الدفاع في الحكومة الجديدة، وتنسيق العمل في هذا الإطار بين مؤسسة الرئاسة والمجلس العسكري.

وقد حضر الاجتماع الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس، وكافة أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
XS
SM
MD
LG