Accessibility links

logo-print

تقدم في مفاوضات إعادة العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وهافانا


جانب من اجتماعات المسؤولين الأميركيين والكوبيين في واشنطن

جانب من اجتماعات المسؤولين الأميركيين والكوبيين في واشنطن

أعلنت الولايات المتحدة وكوبا الجمعة حدوث تقدم في المفاوضات الجارية حول إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وأشاد مسؤولو الوفدين بالأجواء الإيجابية التي طغت على هذه المحادثات.

ووصفت رئيسة الوفد الأميركي ومساعدة وزير الخارجية روبيرتا جيكوبسون المحادثات المستمرة منذ يومين بأنها "مثمرة للغاية"، مشيرة إلى قرب التوصل إلى اتفاق حول إعادة العلاقات وفتح سفارتين للبلدين.

وقالت رئيسة الوفد الكوبي المشارك في المفاوضات جوزيفينا فيدال، من جانبها، إن الاجتماعات جرت في "أجواء من الاحترام والاحتراف".

وأثنت المسؤولة الكوبية على القرار "العادل" الذي اتخذه الرئيس باراك أوباما بإزالة اسم بلادها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأشارت إلى الإجراء الذي اتخذته الولايات المتحدة بإصدار ترخيص لبنك من أجل تقديم خدمات لقسم رعاية المصالح الكوبية في واشنطن.

وقالت مساعدة المتحدث باسم الخارجية الأميركية ماري هارف للصحافيين الجمعة إن واشنطن ستواصل الحوار مع المسؤولين في هافانا بشأن الخطوات التي يجب اتباعها لتنفيذ التوجه الأميركي الجديد تجاه كوبا.

ويعتبر إعادة فتح سفارتي الدولتين جزءا من اتفاق بين الرئيس باراك أوباما ورؤول كاسترو في كانون الأول/ديسمبر حول إعادة تأسيس العلاقات بين البلدين المقطوعة منذ حوالي نصف قرن.

المصدر: الخارجية الأميركية و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG