Accessibility links

logo-print

'السيلفي لا يجوز مع القطط'.. أميركية: هذا الشيخ يشبه ترامب


الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

سئل عضو هيئة كبار العلماء في السعودية الشيخ صالح بن فوزان عن "حكم" تصوير السيلفي مع القطط، بعد انتشار هذه الظاهرة بين السعوديين، وفقا للسائل الذي اعتبرها تشبها بالحياة الغربية.

وكان جواب الشيخ: "التصوير ما يجوز إلا للضرورة... لا مع القطط، ولا مع الكلاب ولا مع الذئاب ولا مع أي شيء".

بُث فيديو المقابلة بترجمة إنكليزية، في الـ 17 من نيسان/أبريل، إلا أن ردود الفعل في أوساط الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي الغربية، ما انفكت تتوالى حول فتوى الشيخ الفوزان.

هذه تغريدة تزف خبر الفتوى للأميركيين:

واستغربت صحيفة واشنطن بوست هذه الفتوى في ظل تداول الوكالات الإخبارية السعودية صورا للمواطنين العاديين في مناسبات حياتية مختلفة، بما في ذلك المناسبات العبادية.

وأشارت الصحيفة إلى أن استخدام السيلفي انتشر خلال فترة الحج.

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي رأى أحد مغردي تويتر، شبها كبيرا بين الشيخ صاحب الفتوى وشخص المرشح للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، "خصوصا حين يصبح ترامب صاحب سلطة".

وبرر آخرون هذه الفتوى بأن "للقطط مكانة معتبرة في الإسلام، والمشكلة تكمن في أن بعض الحكومات الإسلامية تحرم صور الأشخاص، والحيوانات والأشياء".

وقالت واشنطن بوست في تقريرها أن "حكم" الشيخ فوزان لن ينهي وجود السيلفي في السعودية، وابدت ارتياحها إلى أنه "لا يكره فطيرة الماكرون".

المصدر: موقع الحرة/واشنطن بوست/تويتر/يوتيوب

XS
SM
MD
LG