Accessibility links

logo-print

متظاهرون تونسيون يطالبون بمعرفة مصير صحافيين فقدا في ليبيا


متظاهرون يحتجون على اختفاء صحافيين في ليبيا

متظاهرون يحتجون على اختفاء صحافيين في ليبيا

تظاهر نحو 200 شخص الجمعة في العاصمة التونسية للمطالبة بمعرفة مصير صحافيين تونسيين فقدا في ليبيا منذ أشهر، وقال متشددون موقوفون في ليبيا إنهما قتلا.

وهتف المتظاهرون وهم يلوحون بصورتي الصحافيين "أعيدوا لنا سفيان، أعيدوا لنا نذير".

ويعد سفيان الشورابي مدونا وصحافيا ناشطا إبان الثورة التونسية نهاية 2010 وبداية 2011. وتعرض للاعتقال مع المصور نذير القطاري مرة أولى في الثالث من ايلول/سبتمبر 2014 في شرق ليبيا قبل أن يفرج عنهما بعد أيام.

لكنهما اعتقلا مجددا من قبل مجموعة مسلحة وفقدا في الثامن من ايلول/سبتمبر الماضي.

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية داعش في ليبيا في كانون الثاني/يناير من هذا العام اغتيالهما، الأمر الذي رفضت السلطات تأكيده في ظل غياب أدلة مادية.

وأعرب أقارب الصحافيين الجمعة عن غضبهم متهمين السلطات التونسية بأنها لم تبذل "جهدا كافيا"، وأدلت بتصريحات مطمئنة عن مصير الصحافيين بدون امتلاك أي أدلة.

وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد قد أعلن في وقت سابق في مؤتمر صحافي بمناسبة إحياء عيد العمال أن قاضي تحقيق تونسي سيزور السبت ليبيا، مشيرا إلى أن "المعلومات ليست واضحة" بشأن الصحافيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG