Accessibility links

الأزمة في تايلاند.. قتيلان في غضب شعبي ومتظاهرون يحاصرون مقر الحكومة


متظاهرون يحاولون اقتحام مقر الحكومة

متظاهرون يحاولون اقتحام مقر الحكومة

استخدمت الشرطة التايلاندية الأحد الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين يهددون بحصار مقر الحكومة في بانكوك بعد أعمال عنف تخللت التظاهرات وأوقعت أربعة قتلى وعشرات الجرحى.

وقد برز الأحد وجهان للحراك الاحتجاجي.

فأمام أحد مداخل مقر الحكومة حاول مئات المتظاهرين القيام بعمليات اقتحام متكررة من خلال إزاحة الكتل الإسمنتية وقطع الأسلاك الشائكة، لكن تم صدهم بواسطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

محاصرة رئيسة الحكومة

واقتحم محتجون مناهضون للحكومة التايلاندية مجمع ناد رياضي للشرطة الأحد كانت رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا موجودة فيه، ولكنها تمكنت من مغادرة المبنى ونقلت إلى مكان آمن لم يكشف عنه، حسب ما صرح مساعدها.

ويجمع بين المتظاهرين، الذين يشكلون خليطا متنوعا من البورجوازية المحافظة المقربة من الحزب الديمقراطي، حزب المعارضة الرئيسي، ومجموعات صغيرة من الموالين للملكية، كراهية شديدة لشقيق رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا، الملياردير تاكسين شيناوترا المقيم في المنفى.

ويتهم المتظاهرون تاكسين شيناوترا، رئيس الحكومة السابق، الذي أطيح بانقلاب عسكري في 2006، بأنه لا يزال صاحب القرار الفعلي في سياسة الحكومة منذ أن سلك طريق المنفى إلى دبي.

وهنا فيديو لمحاصرة مقر الحكومة:

XS
SM
MD
LG