Accessibility links

logo-print

اليمن.. مخاوف من تصاعد العنف مع احتشاد الحوثيين قرب صنعاء


صورة لمقاتلين حوثيين شمال اليمن. أرشيف

صورة لمقاتلين حوثيين شمال اليمن. أرشيف

احتشد مئات المسلحين الحوثيين الثلاثاء في مخيمات أقيمت عند مداخل العاصمة اليمنية حيث خرجت سلسلة تظاهرات تصاعدية مطالبة بإسقاط الحكومة قبل يوم الجمعة، ما يعزز المخاوف من اندلاع مواجهات في صنعاء.

وحذر الرئيس عبد ربه منصور هادي، الذي ترأس اجتماعا أمنيا، الحوثيين من "الطيشان الغير مسؤول" مؤكدا أن الدولة "ستقوم بواجباتها بصورة كاملة" إزاء أي إخلال بالأمن.

ودعا الرئيس والمشاركون في الاجتماع إلى "الإدانة الواضحة والصريحة لهذه التصرفات" التي اعتبروها "غير مقبولة لا وطنيا ولا سياسيا".

كما حذر سفراء الدول العشر الراعية للعملية السياسية زعيم التمرد الحوثي من أي أعمال عنف مؤكدين أن المجتمع الدولي سيدين هذه الأعمال.

وكان زعيم التمرد عبد الملك الحوثي أطلق ليل الأحد سلسلة تحركات احتجاجية تصاعدية للمطالبة بإسقاط الحكومة والتراجع عن قرار رفع أسعار الوقود. وأمهل الحكومة حتى يوم الجمعة لتلبية المطالب متوعدا باتخاذ تدابير "مزعجة" بعد انتهاء هذه المهلة.

وقد نصب الحوثيون خمس مخيمات كبيرة تضم عشرات الخيام عند المدخل الغربي لصنعاء ويستعدون لنصب خيام في شمال وجنوب العاصمة.

من جهتها، عززت قوات الأمن الخاصة تدابيرها في مناطق قريبة من هذه المخيمات.

وعززت تحركات الحوثيين المخاوف من سعيهم إلى توسيع رقعة نفوذهم إلى صنعاء بعد أن نجحوا في السيطرة على عدة مناطق شمالية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG