Accessibility links

بوتين يؤكد أهمية الردع النووي ويوجه انتقادات للناتو


فلاديمير بوتين

فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن على بلاده أن تحافظ على الردع النووي لمواجهة "التهديدات الأمنية المتزايدة".

وأعلن أنه سيتولى بنفسه رئاسة اللجنة التي تشرف على الصناعات الدفاعية في بلاده، داعيا إلى أن تصبح روسيا أقل اعتمادا على الأجزاء الغربية المستخدمة في هذه الصناعة.

وكرر بوتين القول إن موسكو ستجد وسائل لإيجاد بدائل لواردات الصناعات الدفاعية التي خسرتها بسبب العقوبات التي فرضها عليها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بعد أزمة أوكرانيا.

وقال "لا نعتزم أن نوقف عن قصد التعاون مع شركائنا الأجانب... (لكن) صناعتنا يجب أن تكون قادرة على إنتاج المعدات والمكونات والمواد المهمة على نحو جوهري."

وقال إن حلف شمال الأطلسي يستخدم الجدل الدائر حول أزمة أوكرانيا "لإحياء نفسه" وذكر أن روسيا حذرت مرارا من أنه سيتحتم عليها أن ترد على مثل تلك التحركات.

وقبل قليل من إدلائه بتلك التصريحات، أجرت روسيا تجربة ناجحة على صاروخها الجديد العابر للقارات (بولافا) الذي يطلق من غواصة ويبلغ طوله 12 مترا ويمكنه حمل متفجرات نووية تعادل قوتها التدميرية مئة مرة التفجير الذري الذي دمر هيروشيما عام 1945.

تحديث القوة النووية

في غضون ذلك، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين إن روسيا يمكن أن تلجأ إلى تحديث قوتها النووية الاستراتيجية ودفاعها الجوي الفضائي ردا على اعتماد الولايات المتحدة نظام "الضربة العالمية السريعة".
المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG