Accessibility links

logo-print

موسكو تدين بشدة مقتل السفير الأميركي في ليبيا


آثار الدمار داخل القنصلية الأميركية في بنغازي عقب الهجوم

آثار الدمار داخل القنصلية الأميركية في بنغازي عقب الهجوم

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الخميس أن بلاده تدين بشدة مقتل السفير الأميركي في ليبيا.

وقال للصحافيين "إننا نتحدث عن جريمة قتل دبلوماسيين، عن أناس تحميهم اتفاقيات دولية، وعن الذين حياتهم وسلامتهم تحت حماية القانون الدولي. وإذا كان أحد لا يعترف بذلك، فإنه يضع نفسه ليس فقط خارج إطار القانون، بل وخارج إطار الحضارة المعاصرة".

وأشار بوتين إلى أنه كانت هناك في السنوات الأخيرة خلافات كثيرة مع الأميركيين بشأن وسائل حل المشاكل في النقاط الساخنة بالذات.

وأضاف "نحن نعتقد بأن قضايا من هذا القبيل يجب حلها عبر مفاوضات سلمية، ولو كانت صعبة، ليؤدي ذلك إلى نتائج ايجابية بعيدة الأمد من شأنها أن تضمن التطور الايجابي لهذه الدول والتعايش السلمي لممثلي كافة الطوائف".

وأكد بوتين عدم تأييد موسكو أي مجموعات مسلحة تحاول حل المشاكل السياسية الداخلية بالسلاح.

وقال "إن قمنا بدعم مجموعات مسلحة، فسندفع بالوضع إلى المأزق المطلق، ونحن لا نعرف أهداف هؤلاء المناضلين في سبيل الحرية، ونخشى غوص هذه المنطقة في الفوضى، وفي جوهر الأمر، هذا ما يحدث حاليا".

ودعا بوتين السلطات المحلية في المنطقة إلى التحلي بالمزيد من المسؤولية في مجال الأمن.

وقال "أريد أن ألفت انتباه قادة الحكومات الجديدة والدول التي وقعت فيها تغيرات جدية إلى أنهم يجب ألا ينسوا مسؤوليتهم عما يحدث في بلدانهم".

وأشار بوتين إلى أنه إن لم تمنع الدولة، وبشدة، الإساءة إلى المشاعر الدينية، فقد يبدأ المؤمنون بالدفاع عن مصالحهم بأنفسهم.

وقال "ينبغي علينا جميعنا أن نتعامل باهتمام وحذر مع مشاعر الناس المؤمنين من المنتمين إلى مختلف الطوائف... وإذا لم ترد الدولة في الوقت المناسب وبشدة على الاستفزازات الموجهة ضد المشاعر الدينية، فسيبدأ الناس المهانون والمستاءون بالدفاع عن مصالحهم، وفي بعض الأحيان يأتي ذلك بأشكال غير مقبولة تماما".
XS
SM
MD
LG