Accessibility links

logo-print

حكم بإعدام أحد عناصر القاعدة في اليمن


عناصر من الجيش اليمني أمام نحكمة صنعاء

عناصر من الجيش اليمني أمام نحكمة صنعاء

أصدرت محكمة يمنية في صنعاء الأحد حكما بالإعدام على شخص بعد اتهامه بقيادة الهجوم الدامي الذي تبناه تنظيم القاعدة على مقر الأمن في عدن جنوب البلاد عام 2011.
وقال مصدر قضائي من المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب إن أحمد قادري أحمد تركي اتهم بالانتماء إلى تنظيم القاعدة وبتنظيم خلية خططت ونفذت الهجوم الذي وقع في حزيران/يونيو 2011 وأدى إلى مقتل 20 شخصا بينهم أعضاء في جهاز الاستخبارات.
وأصدرت المحكمة ذاتها أحكاما في حق تسعة يمنيين آخرين بالسجن بمدد تتراوح بين سنتين إلى عشر سنوات بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة ومحاولة اغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي.
ووفقا للمحكمة، فقد قامت المجموعة في 13 حزيران/يونيو 2011 بزرع قنبلة في صنعاء بهدف تفجير موكب الرئيس اليمني. وتم اكتشاف القنبلة وتفكيكها من قبل المتخصصين.
وقالت المحكمة إنها حكمت على اثنين من المتهمين بالسجن عشرة أعوام وآخر بالسجن خمسة أعوام وثلاثة آخرين بالسجن ثلاث أعوام واثنين بالسجن ثلاث سنوات.
وازدادت محاكمات عناصر تنظيم القاعدة في اليمن خلال الأشهر الأخيرة.
وفي 31 تشرين الأول/أكتوبر أصدرت محكمة يمنية متخصصة في قضايا الإرهاب أحكاما بالسجن لمدد تراوح من عامين إلى سبعة أعوام على عشرة من أعضاء القاعدة أدينوا بارتكاب أعمال إجرامية.
ويشهد اليمن أعمال عنف مع تكثف الهجمات التي تستهدف خصوصا قوات الأمن وغالبا ما تنسبها السلطات إلى تنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG