Accessibility links

مقتل ثلاثة أشخاص في هجوم للقاعدة على مركز شرطة في اليمن


الجيش اليمني يلاحق عناصر القاعدة

الجيش اليمني يلاحق عناصر القاعدة

أكد مسؤول حكومي يمني أن جنديين اثنين ومدنيا قد قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم شنه مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة فجر الأربعاء على مركز للشرطة في مدينة جعار بمحافظة أبين الجنوبية.

وقال المسؤول إن "عناصر من تنظيم القاعدة تمكنوا من التسلل إلى مقر الشرطة في جعار حيث كان يتواجد عدد من رجال الأمن وأطلقوا النيران نحوهم مستخدمين الأسلحة الرشاشة وقذائف أر بي جي".

من جهته، قال عبد اللطيف السيد قائد اللجان الشعبية المؤيدة للجيش في جعار إن الهجوم الذي شنه "أنصار الشريعة"، وهو الإسم الذي تتخذه القاعدة في جنوب اليمن، "يمثل خطرا على مدن محافظة أبين ويؤكد أن عناصر التنظيم متواجدون ليس في القرى والوديان المحيطة بمدن المحافظة فقط، وإنما داخل المدن ايضا".

وأبدى السيد تخوفه من عودة العنف في حال لم تحكم الدولة قبضتها على مدن المحافظة، مشيرا إلى أنه كان من مناصري عناصر القاعدة عندما احتلوا زنجبار، عاصمة أبين، في نهاية مايو/أيار 2011 قبل أن ينتقل إلى صفوف المقاتلين المدنيين المؤيدين للجيش.

وأضاف أن "هناك جماعات تابعة للقاعدة تتواجد في الجبال وأطراف المدن، لاسيما جعار، وهم بذلك يشكلون خطرا"، مشيرا إلى أن الحكومة وعدت بنشر وحدات أمنية في المحافظات الجنوبية للسيطرة على الوضع الأمني.

وكان الجيش اليمني قد نجح في منتصف يونيو/حزيران وبعد شهر من المعارك، في طرد عناصر تنظيم القاعدة من معظم مناطق محافظة ابين التي سيطروا عليها طوال سنة تقريبا.
XS
SM
MD
LG