Accessibility links

قنديل: سنتصدى لمرتكبي أحداث أبراج "نايل سيتي" في إطار القانون


هشام قنديل ، أرشيفية

هشام قنديل ، أرشيفية

تفقد رئيس الوزراء المصري الدكتور هشام قنديل منطقة أبراج نايل سيتي بماسبيرو لبث رسالة طمأنينة لكل شعوب العالم بأن "الأحداث التي وقعت أمام المنطقة عابرة لا تؤثر على مجريات الأمور في مصر وأنه سيتم التصدي لمرتكبيها في إطار من الشرعية القانونية".

وقال قنديل عقب تفقده المنطقة إنه "سيتم التصدي لأي محاولات للنيل من مصر وتشويه صورتها أمام العالم، والتصدي لأي محاولة للاعتداء على المنشآت العامة أو الخاصة".

وأوضح أن "الحكومة بكامل أعضائها تضع الأمن في مقدمة أولوياتها لإعادة الاستقرار للمواطن المصري وتوفير مناخ الاستثمار اللازم للتنمية الاقتصادية"، مؤكدا أنه "من هذا المنطلق سيعمل على توفير المعدات الحديثة المطلوبة لجهاز الشرطة لمواجهة الجريمة بشتى صورها بشكل يساهم في إعادة الاستقرار والأمن"، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتعرّف قنديل من بعض السائحين على واقع الأحداث وأنها لم تؤثر عليهم مطلقا بل زادتهم حرصا على استكمال زياراتهم واستثماراتهم بالسياحة في مصر.

وتأكد قنديل يرافقه وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين من "تواجد الأمن ويقظته لأي محاولات خارجة عن القانون"، مشيرا إلى أنه "سيعقد اجتماعا الأسبوع المقبل لبحث توفير الاحتياجات المطلوبة لجهاز الشرطة لضمان عودة الأمن".

وكانت أبراج نايل سيتي التابعة لرجل الأعمال نجيب ساويرس بالقرب من منطقة بولاق أبو العلا وسط القاهرة قد تعرضت إلى هجوم من قبل مجهولين عقب مشادة كلامية بين أحدهم وضابط شرطة السياحة المكلف بتأمين الفندق، حيث أشعل المهاجمون النار في أحد البنوك الموجودة بالطابق الأرضي من البرج وحطموا ما يقرب من 100 سيارة بالقرب من الأبراج.
XS
SM
MD
LG