Accessibility links

logo-print

قطر تكشف عن خطة بديلة لوقف العنف في سورية


رئيس الحكومة القطرية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني

رئيس الحكومة القطرية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني

قال رئيس الحكومة القطرية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني إن دولا عربية تبحث في خطة بديلة للتعامل مع الأزمة في سورية.

وأوضح المسؤول القطري الذي يتولى رئاسة اللجنة الوزارية العربية المعنية بسورية في مقابلة مع قناة CNN الأميركية، أن الخطة البديلة تتضمن إنشاء مناطق آمنة وفرض مناطق حظر جوي في بعض مناطق سورية لحماية المدنيين.

وأضاف "نحن نتمنى ونعتقد أيضا أن الوضع في سورية قابل للحل سلميا. بشار الأسد ليس لديه حل آخر سوى العنف وقتل شعبه من اجل الانتصار في الحرب، إذا جاز لنا تسميتها كذلك. اعتقد أن هناك بديلا لكننا نراقب مهمة الأخضر الإبراهيمي الآن. وسيكون لدينا بديل خلال أسابيع".

بشار الأسد ليس لديه حل آخر سوى العنف وقتل شعبه من اجل الانتصار في الحرب، إذا جاز لنا تسميتها كذلك. اعتقد أن هناك بديلا لكننا نراقب مهمة الأخضر الإبراهيمي الآن. وسيكون لدينا بديل خلال أسابيع ...


وأشار آل ثاني إلى أن دولت عربية وأخرى أوروبية مستعدة للمشاركة في الخطة، لكن "ما نريده هو مشاركة الولايات المتحدة. أنا اعلم جيدا أننا في فترة انتخابات هنا في الولايات المتحدة لكننا نأمل أن تنظر الإدارة الأميركية بعد الانتخابات بصورة مغايرة للوضع في سورية وأنا أقول دائما أن يكون ذلك بعيدا عن التدخل العسكري".

وأعرب عن أمله أن لا تتسبب أي خطط تتعلق بسورية في اندلاع صراع إقليمي بين السنة والشيعة، وقال إن صراعا كهذا لن يكون في مصلحة أحد.

وأكد رئيس الوزراء القطري أن بلاده لا تمد الجيش السوري الحر الذي يقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد بالسلاح، إلا أنها تقدم مساعدات إنسانية اللاجئين الذين يفرون من أعمال العنف إلى دول أخرى.

اشتباكات في دمشق وحمص

ميدانيا، أفاد ناشطون بوقوع انفجار قوي بالقرب من طريق المطار الدولي في العاصمة السورية دمشق، وأفادت تقارير أولية بأن الانفجار استهدف فرع فلسطين للمخابرات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع اشتباكات بين الجيش النظامي وقوات المعارضة في أحياء جوبر والسلطانبية والنقيرة في مدينة حمص وسط سورية، شارك فيها الطيران الحربي.

كما سجلت اشتباكات عنيفة في ريف القنيطرة غرب العاصمة السورية.
XS
SM
MD
LG