Accessibility links

العطية: قطر لا تدفع الفدية للجماعات المتشددة


خالد العطية

خالد العطية

نفى وزير الخارجية القطري خالد العطية أي صلات لحكومته بجماعات مسلحة متشددة في الشرق الأوسط، وأن تكون قطر قد دفعت فدية لتلك الجماعات بهدف إطلاق سراح رهائن كانت قد توسطت للإفراج عنهم.

وقال العطية على هامش كلمة ألقاها في معهد وودرو ويلسون للشؤون العامة والدولية بجامعة برينستون في ولاية نيوجيرسي الأمريكية الاثنين، إن "قطر لا تدفع فديا. مرة أخرى.. قطر لن تعتذر عن أي روح أو حياة أنقذناها في سورية. إذا كان بإمكاننا أن نتوسط لإنقاذ روح أخرى فإننا سنفعل هذا".

وكانت قطر قد ساعدت في أيلول/سبتمبر في التفاوض على إطلاق سراح 45 جنديا فيجيا من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المنتشرة على الحدود السورية الإسرائيلية بعد أن تعرضت لهجوم من جماعات متشددة من بينها جبهة النصرة.

وقال العطية إن "الفيجيون كانوا يعملون بشكل وثيق معنا ولهذا هم شاهدوا خطواتنا وتحركنا لإطلاق سراح جنودهم. نحن لا نؤمن بدفع فدى. هذه طريقة أخرى للدعم. يمكنكم أن تصفوها بأنها دعم من خلال الباب الخلفي وهذا ما لا نفعله".

ومن بين الرهائن الذين ساعدت قطر في تأمين إطلاق سراحهم بيتر ثيو كيرتس وهو أميركي احتجزته جبهة النصرة حوالي عامين و13 راهبة من الروم الأرثوذكس في آذار/مارس بعد أن احتجزهن مقاتلون متشددون لأكثر من ثلاثة أشهر.

وتدعم قطر الضربات الجوية الأميركية ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش في سورية وساهمت بطائرة مقاتلة في الليلة الأولى للهجمات الأسبوع الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG