Accessibility links

logo-print

منطقة أميركية لـ'الصمت المغناطيسي'.. ثلاثة أضعاف مساحة لبنان


المنطقة الهادئة

المنطقة الهادئة

على مساحة شاسعة تمتد لـ34 ألف كيلومتر مربع، تعد المنطقة الهادئة في ويست فيرجينيا جنة للمهتمين بالبحث العلمي، إذ تستفيد من وضع اعتباري منحته إياها اللجنة الفيدرالية للاتصالات.

المنطقة الواقعة بين ولايات فيرجينيا وويست فيرجينيا وماريلاند بمساحة تعادل مجموع مساحات دول من حجم الكويت، لبنان، البحرين وقطر تخضع لوضع قانوني صارم لتتماشى مع طبيعة الأبحاث العلمية والعسكرية للمؤسسات الأميركية.

ومن أجل ضمان نتائج جيدة للأبحاث العلمية فإن موجات البث الإذاعي ممنوعة تماما في المنطقة، كما أن إجراء المكالمات الهاتفية بواسطة الهاتف النقال أمر غير ممكن لعدم توفر شبكة اتصالات.

الهواتف النقالة ليست التكنولوجيا الوحيدة التي حرم منها سكان المنطقة، تقنية "الواي فاي" واستخدام "المايكرويف" في المطبخ أمر غير متوفر أيضا.

حياة الأمريكيين القاطنين في المنطقة تختلف من دون شك عن حياة الآخرين في ولايات أخرى، غير أن غالبيتهم تؤكد أن العيش في المنطقة المخصصة للبحث العلمي هو اختيار أولا وأخيرا.

وتقطن المنطقة غالبية من الباحثين والعلماء في مركز "غرين بانك" لبحوث الفضاء، بالإضافة إلى مراكز أخرى للبحث العلمي والعسكري.

وتستقطب المنطقة أشخاصا يعانون من مرض "الحساسية الفائقة من الذبذبات الكهرومغناطيسية".

ويعود سبب هذه الإجراءات المشددة إلى وجود تلسكوبات عملاقة في المنطقة فائقة الحساسية، من شأن الذبذبات الكهرومغناطيسية أن تأثر على عملها، كما أن السرية الشديدة التي تحيط الأبحاث العسكرية في المنطقة تقتضي التضييق على الاتصالات داخل وخارج المنطقة.

المصدر: موقع قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG